المحتوى الرئيسى

تطوير الأهرامات وحواس سنحولها من حديقة حيوان لصرح آثري عظيم


تطوير منطقة أهرامات الجيزة، شعار استمر على مدار الـ10 سنوات الماضية، وسط حالة من ا?همال الشديد عانت منها المنطقة، وعزوف من السياح بسبب ضعف الامكانيات، والمضايقات التي يتعرضون لها من جانب الباعة الجائلين، والخيالة المنتشرين في كل مكان بالمنطقة.
 
ومع بداية العام الحالي بدأت معالم تطوير المنطقة في الظهور، مع اقتراب موعد انتهاء خطة التطوير في النصف الثاني من العام الحالي، بعد أن رفعت الحكومة المخصصات المالية اللازمة لها إلى 500 مليون جنيه.
 
منطقة ا?هرامات المتمثلة في هضبة الأهرامات بما عليها من تراث الأسرة الفرعونية الرابعة، بالإضافة إلى المتحف المصري الكبير المجاور للهضبة والذي تم نقل تمثال رمسيس إليه، مروراً بنزلة السمان والمناطق المجاورة لها.

وتهدف خطة التطوير إلى تطوير منطقة ا?هرامات الثلاثة، وأبو الهول إلى متحف مفتوح، والاتصال بفروع نهر النيل من خلال ترعة "المنصورية"، وإقامة منطقة الفنادق شمال منطقة المتحف المصري الكبير وشمال فندق مينا هاوس، مع توطين الخدمات السياحية أسفل هضبة الأهرامات على محور المنصورية في المدخل الجنوبي لمنطقة أبو الهول والمدخل الرئيسي محور خوفو.
 
ويهدف المخطط الاستراتيجي إلى تطوير منطقة أهرامات الجيزة وتحسين المداخل والطرق المؤدية إليها، وتمكين الكشف على معبد الوادي مع أقل قدر من الإزالات في مناطق الإسكان وتكثيف الأنشطة السياحية المستقبلية في المنطقة وإعادة توطين سكان منطقة الكشف الأثري في نفس المنطقة، واستغلال منطقة جولف مينا هاوس كمدخل بصري رئيسي لمنطقة (خوفو بلازا).

 

الدكتور زاهي حواس خبير ا?ثار، أكد تطوير هضبة الهرم وبناء المتحف الكبير، يعتبر أهم مشروع حضاري في القرن الـ21، موضحًا أن منطقة الهرم في الوقت الحالي عبارة عن حديقة حيوان وليست منطقة أثرية
 
وأوضح حواس لـ"مصر العربية"، أن خطة التطوير تهدف إلى تحول منطقة هضبة الأهرام، إلى متحف مفتوح، مشيرًا إلى أنه تم بناء صور17 كيلومتر حول الهرم، لتحديد أماكن الدخول والخروج، ويتضمن التطوير تحديد المدخل من طريق الفيوم، بحيث يتواجد جراج للسيارات هناك.
 
وأضاف وزير ا?ثار السابق، أن السائح فور وصوله إلى مركز الزوار، سيركب سيارة كهربائية تتجول به لزيارة المنطقة، ويعود مرة أخرى إلى منطقة الخيالة والجمالة، إذا رغب في ركوب أحدهم ويكون الهرم في خلفيته، أو الشراء من الباعة في المنطقة.
 
وأكد حواس أن هذا المشروع يعمل على زيادة الليالي الساحية، ?ن السائح لكي يزور ا?هرامات والمتحف الكبير بعد التطوير سيحتاج إلى يوم كامل، عكس ما يحدث ا?ن، وتنتهي الزيارة في ساعتين بحد أقصى، لافتاً أن المشروع إذا اكتمل بشكل صحيح سيكون دعاية للسياحة المصرية على أعلى مستوى، وسيقضى على التجاوزات التي يعاني منها السياح حالياً في ا?هرامات.
 
ومن جانبه أوضح باسم حلقة نقيب السياحيين، أن منطقة ا?هرامات كانت تحتاج إلى تخطيط استراتيجي لتنظيم زيارة السياح وزوار المنطقة، وتنظيم المداخل والمخارج وأماكن السيارات، والحمامات التي يجب أن تكون على مستوى عالي جداً من النظافة، وتنظيم عملية الخيول ومنعها من الصعود إلى أماكن الزيارة ا?ثرية، مؤكداً أن هذا التخطيط جاء متأخراً عشرات السنين.
 
وأشار حلقة لـ"مصر العربية"، أن التطوير يساعد على الحد من تواجد الباعة الجائلين في المنطقة، ويعطيها صورة أثرية حديثة لمصر، ومن المنتظر أن تؤثر إيجابياً بشكل كبير على السياحة، مؤكداً أن السياح كانوا يتضررون للغاية من سوء المعاملة، وأن المكان لا يدل على المستوى الثقافي والحضاري الذي وصلت إليه مصر.
 
وأضاف أن عملية التطوير، ستساعد على تحسين الصورة الذهنية في الخارج، وانتظام الحركة السياحية وا?فواج بشكل أكثر تنظيماً، مؤكداً وزارة ا?ثار تبذل جهد كبير في المنطقة لانهاء التطوير في أسرع وقت.
 
وطالب نقيب السياحيين شرطة السياحة بأن يكون لها دور يتناسق مع هذا المستوى من التطوير الحضاري لهذه المنطقة، وألا يتهاودوا مع الباعة الجائلين أو الخيالة، حتى تتوحد الجهود لتحفيز السياح إلى العودة لزيارة منطقة ا?هرامات السياحة بعد التطوير.
 
ولفت أن عملية ربط ا?هرامات الثلاثة بالمتحف الكبير، وربطهم بمنابع النيل المتمثلة في ترعة المنصورية، يعود بالذاكرة إلى العصور الجميلة، مما يجعل الرحلة التي كانت تستغرق فيما مضى 3 ساعات تستغرق يوم أو أكثر في المنطقة.
 
الجدير بالذكر أن  أعمال تطوير المنطقة الأثرية بدأت في منتصف عام 2008، بميزانية  350 مليون جنيه من أجل إعادة تخطيطها، وكان من المقرر أن ينتهي مشروع التطوير في عام 2013، لكن المشروع توقف لظروف طارئة بسبب أحداث ثورة 25 يناير 2011 والاضطرابات السياسية والأمنية التي تلتها، وارتفعت تكلفة المشروع منذ إعادة العمل فيه عام 2016 إلى 400 مليون جنيه، إلى جانب تكلفته قبل توقفه عام 2009 التي بلغت 151 مليون جنيه.

لا تنسى ان تقوم بعمل لايك لصفحتنا البديله كلمتى
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : masralarabia

اخبار متعلقة

اضف تعليق