المحتوى الرئيسى

 فوكوس الألمانية أردوغان يستعد للانتخابات بدق طبول الحرب مع أمريكا


 
توقعت مجلة «فوكوس» الألمانية صدامًا عسكريًا قريبًا بين الولايات المتحدة وتركيا.
 
 
وسردت المجلة  أسباب «تسمم» علاقة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع الولايات المتحدة الأمريكية، موضحة أن محاولة الانقلاب الفاشلة عام 2016 أحدثت شرخًا عميقًا بين عضوتي حلف الناتو.
 
وبحسب التقرير، فإن محاولات أردوغان لملاحقة أنصار الانقلاب فى الخارج، وفى خلق حالة توافقية للأتراك المغتربين، باءت بالفشل، الأمر الذى دفعه مجددًا لإثارة المزاج الجماهيرى التركى قبل انتخابات العام المقبل "2019".
 
واعتبرت أن جهود أردوغان لكسب ناخبيه عن طريق ما وصفته بـ «العمليات الدموية ضد الأكراد»  قد تؤدى إلى مواجهة عسكرية مع أمريكا.
 
وأشارت إلى التهديد العسكرى التركي بسبب التنقيب عن حقول الغاز، حيث هدد أردوغان بالتدخل العسكري ضد اليونان وقبرص في بحر إيجة والبحر المتوسط ما لم تتوقف الأولى عن انتهاك المياه الإقليمية لبلاده والثانية عن أنشطة البحث والتنقيب عن النفط والغاز في منطقة شرق البحر المتوسط.
 
ودعا  الاتحاد الأوروبي أنقرة إلى التوقف عن القيام بأنشطة تضر بالعلاقات الخارجية لتركيا.

كما اعترضت سفن بحرية تركية، الجمعة الماضي، سفينة الحفر «سايبم 12000» التابعة لشركة «إيني» الإيطالية وكانت في طريقها للتنقيب عن الغاز المكتشف أخيرا في المياه القبرصية.
 
وتطرقت المجلة أيضًا إلى دعم مجموعات كردية في سوريا من بينها «وحدات حماية الشعب» وتسلحها في تصديها  لتنظيم داعش، بالإضافة إلى خلافات حول تصنيف حزب "العمال الكردستاني كمنظمة إرهابية.
 
وأضاف التقرير: بسبب  قرب الانتخابات البرلمانية والانتخابات الرئاسية فى العام المقبل، يمارس "أردوغان" سياسات داخلية استفزازية، كما أن سياسته الخارجية العدوانية تعطى إشارة إلى أنه يريد اثارة الرأى العام التركى ليكسب في المقام الأول أصوات المحافظين فى الانتخابات.
ورأت "فوكوس" أن أردوغان قد مرر الاستفتاء الدستورى المثير للجدل، والذى شرّع السيطرة الكاملة على السلطات القضائية والتسريح الجماعى والاعتقالات للصحفيين، مبررا ذلك بملاحقة الانقلابيين.
 
وأوضحت المجلة الألمانية، أنه كلما زادت الضغوطات الداخلية التى يمارسها أردوغان، زادت مخاطر التصعيدات فى السياسة الخارجية.
 
وتجلى ذلك واضحا في  أوائل فبراير، عندما قُتل 5 جنود أتراك بهجوم كردي باستخدام ذخائر أمريكية الصنع.
 
وألقت الصحافة التركية اللوم على الولايات المتحدة في ذلك الهجوم.
 
وأضافت أن أردوغان يجب عليه عدم المبالغة فى الأمور، ولا سيما أنه قد يتصادم فعليا بحلفاء الناتو.
 
 
 
 

لا تنسى ان تقوم بعمل لايك لصفحتنا البديله كلمتى
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : masralarabia

تغطية خاصة بالموضوع

اخبار متعلقة

اضف تعليق