المحتوى الرئيسى

أمين جنينة أدان نفسه بوثائق لا يملكها



قال محمد أمين الكاتب  الصحفي، إن ما فعله المستشار هشام جنينة هذه المرة لا يجعل عاقل يتعاطف معه هذه المرة فما قاله عن حديث الوثائق لا يدخل فى باب حرية الرأي والتعبير ويختلف تماماً عما نشره بشأن تقرير الفساد هذه نقرة وهذه نقرة أخرى  فقد تعاملت معه الدولة بشكل قانوني فى تقرير الفساد وتم تحريك الإجراءات وبعض الناس كان قد تعاطف معه، وهذه المرة لا حجة له إطلاقاً فلا أحد يتعاطف معه أدان نفسه بالخوض في وثائق لا يملكها.. الفريق سامى عنان نفسه لم يكشفها ولم يلوح بها أبداً وجودها عنده تضره الوثائق ليس مكانها البيوت.. محاميه قال إنه كلام مغلوط.. ابنه قال سيقدم بلاغاً بالأمر«البس يا جنينة».

وأضاف أمين خلال مقال له بـ "المصري اليوم" تحت عنوان "إلبس عشان خارجين"  قائلاً: وعلى فكرة، تبقى كارثة الكوارث لو كان المستشار جنينة لا يعرف خطورة ما قال عن الوثائق وإدانة النظام والطرف الثالث، وقتل المتظاهرين فى ماسبيرو ومحمد محمود وتبقى مصيبة لو تخيل أن ما قاله مجرد تصريح يمكن أن يمر فلماذا لم يحرك بلاغاً من قبل؟ لماذا لم يقدم الوثائق؟ ما معنى هذا التلويح؟.. لماذا صدرت هذه التصريحات «الآن»، والجيش في حالة حرب؟! ".

وتابع:"فما هي الجهة التى يضع فيها «عنان» صندوقه الأسود؟.. أى دولة تحتفظ بوثائق مصر السرية؟.. هل هى دولة أوروبية أم أنها أمريكا؟.. أستبعد تركيا وقطر.. لأن قطر تشمشم على أي شىء منذ فترة وتركيا أيضاً.. لو كانت عندها وثائق ما همّها مصير جنينة ولا حياته.. ولا مصير عنان ولا حياته.. إنه الكنز.. لكن أين هذا الكنز؟.. لقد قال «جنينة» بثقة إنه خارج البلاد الآن!".





لا تنسى ان تقوم بعمل لايك لصفحتنا البديله كلمتى
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : almesryoon

تغطية خاصة بالموضوع

اخبار متعلقة

اضف تعليق