المحتوى الرئيسى

 شرين عرفة  اختلف اللصوص فظهرت المسروقات

علقت الكاتبة الصحفية فى تدوينة لها عبر موقع التواصل الأجتماعى " فيسبوك" على خبر اعتقال المستشار " هشام جنيه" قائلة:

صباح اليوم.. نشرت لنا صحيفة هاف بوست عربي تصريحات خطيرة على لسان مصدر عسكري من قلب قيادة القوات المسلحة رفض الإفصاح عن اسمه لحساسية منصبه ، تكشف لنا طبيعة الوثائق 
التي تحدَّث المستشار #هشام_جنينة، عنها للصحيفة في وقت سابق ،
والذي قال جنينة أنها بحوزة رئيس الأركان الأسبق الفريق #سامي_عنان ، وستظهر حال تعرّض الأخير لأي مكروه ، وأكد أن تلك الوثائق ستدين الكثيرين في نظام السيسي، وذكر أنه تم الاحتفاظ بتلك الوثائق خارج مصر.

حيث قال المصدر العسكري لصحيفة "هاف بوست عربي" أن ما تحدث عنه جنينة لم يكن وثائق بالمعنى الحرفي، ولكنها عبارة عن مجموعة شرائط فيديو مصورة ، مسجلة من قلب غرفة القيادة العامة للقوات المسلحة.
ومن المتعارف عليه أن كافة اجتماعات قيادة القوات المسلحة في مصر يجري تسجيلها صوتاً وصورة. وكان عنان بحكم موقعه حينها كرئيس أركان للجيش له حق الوصول إلى تلك الفيديوهات.
ووفقاً لتصريحات المصدر العسكري للصحيفة ، فقد احتفظ عنان لنفسه بنسخة منتقاه من تلك الفيديوهات، تحمل مشادات ومشاحنات بين أعضاء المجلس، 
كما كان المشير محمد حسين طنطاوي وزير الدفاع الأسبق، هو قاسم مشترك في كل تلك المقاطع، وكثير منها يظهر فيها بصوته وهو يتحدث عن استثماراتهم وأنشطة مالية تتعلق بأعضاء المجلس العسكري.

وقالت الصحيفة وفقا لتصريحات هذا القائد ، أن الشق السياسي في تلك الأشرطة يشمل واقعه #ماسبيرو وقتل الأقباط بشكل أساسي.

وأكد المصدر العسكري للصحيفة إلى أن زيارة وزير الخارجية الأميركي "ريكس تيلرسون" لمصر يومي الأحد والإثنين، 11 و12 فبراير 2018، كانت تتضمن سعيه للصلح بين الطرفين، الفريق سامي عنان من جهة، والسيسي وقيادات الجيش من جهة أخرى.

وأوضح أن المشكلة الرئيسية التي تعوق عملية الصلح هي أن كلا الطرفين "رافض الالتقاء في المنتصف"، وأكد أن عنان متمسك برأيه (يقصد طبعا الترشح لرئاسة مصر) ، وهو ما يرفضه #السيسي تماما.

-أنا بقول نحضر اللب والسوداني.. ونتابع أفراد العصابة العسكرية الحاكمة، وهما بيفضحوا بجرائم بعض ، وكل واحد فيهم بيبلغ عن التاني، وننتظر شعب «الهونولولو» يثور عليهم ويحاكمهم ، لأن للأسف ، جيشنا وشرطتنا مشتركة معاهم في الجريمة ،
وشعبنا المصري الجميل قاعد على الكنبة كعادته.


لا تنسى ان تقوم بعمل لايك لصفحتنا البديله كلمتى
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : كلمتى

تغطية خاصة بالموضوع

اخبار متعلقة

اضف تعليق