المحتوى الرئيسى

7 حجج وراء تراجع شفيق عن الرئاسة


أرجع عماد الدين حسين تراجع الفريق أحمد شفيق عن خوض الانتخابات الرئاسية إلى عدة أسباب بدايتها أن جزءًا كبيرًا من الموضوع يرجع إلى تركيبة الفريق شفيق، وإلى المحيطين به، والذين التقوه طوال السنوات الأربع الماضية في الإمارات  وكذلك المناخ السياسي المأزوم وشبه المغلق، لم يكن يسمح للفريق شفيق بالترشح، ولو ترشح فتقديري أنه لم يكن قادرًا على كسب المعركة، بل أداء معركة مشرفة، لكنها لن تصل إلى مستوى 2012.

وأضاف حسين خلال مقاله الذي نشر بالشروق تحت عنوان "الواقع الذي  فهمه شفيق"  مستكملاً سرد أسباب تراجع الفريق شفيق عن خوض الانتخابات الرئاسية: "الرجل عاش فى عزلة شعورية منذ مغادرته مصر وظل يعتقد أن الـ12 مليون شخص الذين صوتوا له فى الانتخابات ضد محمد مرسى لا يزالون ينتظرون عودته  كما ان  يتحمل الذين قالوا له إنهم أنصاره جانبًا كبيرًا من تكوين هذ الصورة، حيث زينوا له الواقع  ولم يخبروه بأمانة أن الدنيا بأكملها قد تغيرت، فى كل الاتجاهات.

وتابع مرددًا: "الخطأ الكبير الذي وقع فيه الفريق شفيق، أنه لم يقرأ المشهد جيدا قبل إعلان نيته الترشح. لم يلاحظ أن غالبية وكوادر حزبه وأشد المناصرين له باعوه فى أول محطة الذين كانوا يلتقوه فى الإمارات ويتحدثون معه عن واقع افتراضى غير موجود، هم أول من طعنوه وهاجموه وانتقدوه بطريقة غير إنسانية فضلا عن ان الحكومة  مرة أخرى أخطأت الحكومة مرارا فى السنوات الأربع الماضية، حينما لم تتواصل مع الفريق شفيق وتحتويه وتعيده إلى البلاد بصورة عادية، بدلا من الطريقة التى تمت وأساءت إلى الجميع، وأعطت كثيرا من المعارضين الفرصة"




لا تنسى ان تقوم بعمل لايك لصفحتنا البديله كلمتى
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : almesryoon

اخبار متعلقة

اضف تعليق