المحتوى الرئيسى

قرارات جديدة لحركتي فتح وحماس بسبب قرار ترامب حول القدس

عقد حركتا فتح وحماس الفلسطينيين اجتماعا هاما جرى خلاله مناقشة العديد من القضايا، ومن أهمها قرار الإدارة الأمريكية بنقل سفاراتها للقدس المحتلة، والاعتراف بها عاصمة للاحتلال الإسرائيلي. 

واتفق الطرفان خلال الاجتماع وفق الصحف الفلسطينية على رفض القرار وإدانته باعتباره عدوان على حقوق الشعب الفلسطيني بما يستوجب مواجهة آثاره.

وبحث الطرفان الخطوات المتخذه على المستوى الداخلي لبحث سبل التعامل مع القرار، مشددين على ضرورة البدء بأوسع حركات جماهيرية وشعبية لرفض القرار والتعبير عن الغضب تجاهه، مؤكدين بأن الرد الحقيقي على القرار هو وحدة الشعب الفلسطيني في السياسة والميدان. 

ودعوا الجماهير التي خرجت في كل مكان تعبر عن غضبها ورفضها لهذا القرار ووجهتا الدعوة للأمة العربية والإسلامية واحرار العالم بالالتفاف حول قضية القدس وبذل كل جهد ممكن للوقوف أمام هذا القرار الجائر والعمل على استعادة القدس بحاضنتها العربية والإسلامية كما كانت منذ الأزل. 

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اعتراف الولايات المتحدة رسميًا بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، كما أعلن قراره نقل السفارة الأمريكية لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس.

وحذر عدد من زعماء الدول العربية والعالم، ترامب من عواقب خطواته حيال القدس، واحتمال إشعال اضطرابات في المنطقة.

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية في حرب 1967، وتعتبر المدينة بكاملها عاصمة لها، ويطالب الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية، وتنص اتفاقيات 1993 على التفاوض بشأن وضع المدينة في آخر المراحل من مسار السلام بين الطرفين.

لا تنسى ان تقوم بعمل لايك لصفحتنا البديله كلمتى
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : وكالات

تغطية خاصة بالموضوع

اخبار متعلقة

اضف تعليق