المحتوى الرئيسى

هنية ما ينويه ترامب مقامرة غير محسوبة ومغامرة


تناول رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، قرار ترامب المزمع بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل، محذرا من تداعيات هذا القرار، وداعيا الشعب الفلسطيني للانتفاض ضد هذا الأمر.

وبحسب تصريحاته لقناة "الجزيرة" القطرية، فإنه اعتبر أن "ما ينويه ترامب مقامرة غير محسوبة ومغامرة لن يكون لها سقف".

وحذر من أن "قرار ترامب سيكون بداية لزمن التحولات المرعبة على مستوى المنطقة".

وأوضح هنية: "طالبنا باتخاذ موقف فلسطيني موحد، والأخ عباس يوافقنا تقدير الموقف وخطورته"، مضيفا: "اتفقت مع أبو مازن على خروج جماهير الشعب الفلسطيني ضد القرار المرتقب".

وقال: "القرار يعني الإعلان الرسمي عن الانتهاء من عملية التسوية".

وشدد على أنه "لا يمكن أن نسلم للتوجه الأمريكي"، مضيفا أن "شعبنا قادر على أن يطلق انتفاضة جديدة".

ودعا إلى "حشد كل طاقات الأمة من أجل قضيتها المركزية، قضية فلسطين وقضية القدس"، وقال: "ستظل القدس فلسطينية عربية إسلامية وعاصمة لكل دولة فلسطين".

وأكد هنية أن "القرار لن يغير شيئا من حقائق التاريخ والهوية الفلسطينية"، مشددا على أنه "لا يوجد في الأساس دولة لإسرائيل على أرض فلسطين ليكون لها عاصمة".


يشار إلى أن مسؤولا أمريكيا طلب عدم كشف اسمه، الثلاثاء، قال إنه "في السادس من كانون الأول/ديسمبر 2017، سيعترف الرئيس (الأمريكي دونالد) ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل"، متجاهلا بذلك تحذيرات صدرت في الشرق الأوسط والعالم من أن خطوة كهذه ستنسف عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وقال المسؤول الأمريكي إن ترامب سيعطي من جهة ثانية أوامره للبدء بعملية نقل سفارة الولايات المتحدة من تل أبيب إلى القدس، مضيفا أن الرئيس الأمريكي لن يحدد جدولا زمنيا لعملية نقل السفارة التي ستتطلب "سنوات" نظرا إلى الحاجة لإيجاد موقع لها وتشييد بناء جديد لها وتمويله. 

لا تنسى ان تقوم بعمل لايك لصفحتنا البديله كلمتى
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : arabi21

تغطية خاصة بالموضوع

اخبار متعلقة

اضف تعليق