المحتوى الرئيسى

بالفيديو هذا ما سيفعله الفلسطينيون إذا أعلن ترامب القدس عاصمة لإسرائيل


يسود الأوساط السياسية الرسمية والشعبية الفلسطينية حالة من التوتر والغليان مع عزم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نقل السفارة الأمريكية للقدس المحتلة، واصفين هذا المخطط بأنه خطير وسيشعل المنطقة برمتها ويعيد الأوضاع لما كانت عليه قبل اتفاق أوسلو.
 
السلطة الفلسطينية أطلقت تحذيرات شديدة اللهجة محذرة من عواقب المخطط الأمريكي متوعدة باتخاذ سلسة من القرارات إذا ما تمت الخطوة الأمريكية.
 
وقال نبيل شعت مستشار الرئيس الفلسطيني إن نقل السفارة خطوة خطيرة وستمثل نهاية لعملية السلام، وإعلان واضح عن موت حل الدولتين.
 
وشدد شعث أن السلطة الفلسطينية تتحرك سياسيا وميدانيا لمجابهة القرار الأمريكي الذي وصفه أنه سيفجر المنطقة برمتها باعتبار القدس هي روح وجوهر القضية الفلسطينية.
 
بدوره، قال عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني طلعت الصفدي ل"مصر العربية" إن نقل السفارة الأمريكية للقدس بمثابة تفجير للمنطقة برمتها، ويمثل بداية حقيقة لتنفيذ صفقة القرن التي يسوق لها ترامب والتي تعد تصفية للقضية الفلسطينية".
 
وتابع "نقل السفارة يجب أن يجابه بكل الوسائل لأنه يعد بمثابة تصفية للقضية الفلسطينية".
 
واعتبر الصفدي أن نقل السفارة يمثل نهاية واقعية لحل الدولتين وضياع كل الجهود التي تمت على مدار ثلاثة عقود وإلغاء لها.
 
من جانبه قال السياسي الفلسطيني عادل خريس ل"مصر العربية" إن نقل السفارة الأمريكية للقدس والاعتراف بها عاصمة لدولة الاحتلال سيفجر انتفاضة فلسطينية جديدة، والحريق إن اندلع سيطال المنطقة برمتها وهو برميل بارود يريد ترامب تفجيره"
 
وأشار خريس أنه بدل أن تنخرط واشنطن في مشاريع سلمية تنخرط في مشاريع تصفية للقضية الفلسطينية، من خلال خدمات مجانية لحكومة الاحتلال التي لطالما نادت وطالبت بنقل السفارة الأمريكية للقدس.
 
في السياق قال الناشط السياسي جابر حبوش إن نقل السفارة سيمثل صدمة لكل العرب والعالم ،ويمثل نهاية لحلم تحقيق السلام ،ويعد المسمار الأخير في نعش عملية السلام ".
 
هذا وطالبت قيادات فلسطينية بتكثيف الحراك الشعبي والرسمي للتصدي للقرار الأمريكي والمشاركة في أوسع تحرك شعبي لإرسال رسالة لواشنطن بخطورة مخططها على المنطقة برمتها.
 
وكانت الفصائل الفلسطينية قد دعت الجماهير الفلسطينية للخروج في مسيرات غاضبة في غزة والضفة، للتصدي للمخطط الأمريكي.
 
وقالت الفصائل الفلسطينية في بيانات منفصلة لها أن نقل واشنطن سفارتها للقدس لعب بالنار ،وسيخلط الأوراق الفلسطينية، وسيمثل مرحلة جديدة في مقاومة المشاريع الصهيونية والأمريكية التي تهدف لتصفية القضية الفلسطينية.

لا تنسى ان تقوم بعمل لايك لصفحتنا البديله كلمتى
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : masralarabia

تغطية خاصة بالموضوع

اخبار متعلقة

اضف تعليق