المحتوى الرئيسى

«تايمز» بن سلمان طالب «أبومازن» بقبول أى خطة سلام أمريكية

ذكرت صحيفة «تايمز» البريطانية، الثلاثاء، أن ولى العهد السعودى الأمير محمد بن سلمان فتح جبهة جديدة فى محاولته لتغيير الشرق الأوسط، بتدخله فى السياسة الفلسطينية وطلبه من الفلسطينيين دعم نظرة الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، لإقامة السلام مع إسرائيل. يأتى تقرير الصحيفة بعد استدعاء رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس «أبومازن»، الأسبوع الماضى إلى الرياض، وقالت الصحيفة إن استدعاء عباس تزامن مع التحضيرات التى يقوم بها جاريد كوشنر، صهر ترامب ومستشاره للشرق الأوسط، لبحث اتفاق سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وقالت الصحيفة إن ولى العهد «طالب عباس بقبول أى عرض يطرحه ترامب أو يستقيل».


ونقلت الصحيفة عن مسؤولين إسرائيليين توقعهم الإعلان عن خطة بشأن السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين فى مطلع العام المقبل، وأشارت الصحيفة إلى أن ولى العهد السعودى محمد بن سلمان، وولى عهد أبوظبى محمد بن زايد يريدان لهذه الخطة أن تنجح «حتى تسمح لهما بتنسيق أكبر مع إسرائيل ضد إيران دون أن تتهما بخيانة القضية الفلسطينية».

وقال نائب عضو المجلس الثورى لحركة «فتح»، عبدالله عبدالله، إن زيارة «أبومازن» للسعودية لم تكن استدعاء، لأن ذلك يعتبر أمراً مهيناً، بل كانت دعوة للتأكيد على الجهود المصرية فى المصالحة الفلسطينية وعملية السلام.

وأوضح فى تصريحات ، أن العاهل السعودى الملك سلمان بن عبدالعزيز لم يمارس ضغوطاً على «أبومازن» لقطع العلاقات مع إيران أو نزع سلاح المقاومة أو قبول ما يقال إنها «خطة كوشنر»، نافياً وجود خطة من الأساس حتى نقبلها، وأكد أن زيارة «أبومازن» للرياض أكدت استمرار التمسك بمبادرة السلام العربية والمصالحة.

وأكد عضو اللجنة المركزية لحركة «فتح» محمد إشتية أن الجانب الأمريكى لم يقدم حتى اللحظة أى أفكار حول الخطة التى يعكف عليها رغم إجراء الفريق الأمريكى 17 لقاء، مضيفًا أنه من غير الواضح أيضاً ما إذا كانت هذه الأفكار خطة شاملة أم إعلان مبادئ. وأضاف أن موقفنا يتمثل فى إنهاء الاحتلال الإسرائيلى وإقامة الدولة الفلسطينية على أراضى عام 67 بعاصمتها القدس وحق العودة للاجئين، وشدد «إشتية» على رفض السلطة الحكم الذاتى الموسع، أو إقامة أى كونفدرالية مع أحد إلا بعد الدولة الفلسطينية، وأكد أن السلطة لا تبحث عن دولة بحدود مؤقتة ولا عن حل بتوسيع الحكم الذاتى أو بقاء الوضع على حاله.

لا تنسى ان تقوم بعمل لايك لصفحتنا البديله كلمتى
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : وكالات

تغطية خاصة بالموضوع

اخبار متعلقة

اضف تعليق