المحتوى الرئيسى

تفاصيل اقتحام الوفد

نفى حزب الوفد ما نشرته بعض وسائل الإعلام من اقتحام بعض الأعضاء لمقر الحزب، مشيرًا إلى أن الأعضاء حضروا إلى الحزب لعقد اجتماع موسع بمقر العمرانية ولم يحدث اقتحام للحزب على الإطلاق.

وقال اللواء محمد الحسيني، أمين صندوق الحزب والمشرف على المقر الرئيسي، إنه في تمام الساعة الثالثة والنصف عصر أمس، الخميس، حضر بعض أعضاء لجنة الحزب بالعمرانية، وأخبروني بنيتهم عقد اجتماع موسع بمقر الحزب، وتوجهت لاستطلاع الأمر فوجدتهم في حالة انفعال من التجاوزات والسباب والشتائم في حق اللجنة، على مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبين بالاجتماع مع رئيس الحزب بصفته رب العائلة الوفدية".

وأضاف "الحسيني"، في بيان للحزب: "جاءت هذه المطالبة لاطلاع رئيس الحزب على ما حدث ومناقشته في هذه التجاوزات المتكررة من أحد الأعضاء تجاههم وطالبوا باتخاذ قرار بالفصل الفوري للعضو؛ خاصة وأن هذه التجاوزات تكررت كثيرًا في الماضي من ذات العضو وضد العديد من الوفديين وأخبرتهم أن رئيس الحزب غير متواجد في القاهرة حالياً".

وتابع: "كما أن الوفد حزب مؤسسي وهناك لجنة من أعضاء الهيئة العليا تم تشكيلها بقرار من رئيس، ستبحث الموضوع يوم السبت القادم وبناءً على تقرير اللجنة سوف يتخذ الحزب قراره في هذا الأمر بكل حزم وحسم دون تهاون، وقد حضر النائب الدكتور محمد فؤاد جزء من الأجتماع بناءً على اتصال شخصي من جانبي، وانتهي الاجتماع وانصرف جميع الحاضرون بهدوء في تمام ولم يحدث أي اقتحام أو أعتصام أو أي خروج عن أداب الحوار السياسي الراقي أو أتلاف لأي من أصول الحزب كما رددت أحد المواقع".

وأكد البيان، أن جميع الحاضرين كانوا من أعضاء الحزب المقيدين في سجلاته الرسمية، وقال اللواء الحسيني، إن "اعتقاد بعض زملائنا أن هناك اعتصام في المقر كان من باب حرصهم وخوفهم على الوفد وهو أمر ليس بغريب عليهم".

لا تنسى ان تقوم بعمل لايك لصفحتنا البديله كلمتى
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : وكالات

اخبار متعلقة

اضف تعليق