المحتوى الرئيسى

 تفاصيل جديدة مثيرة  القبض على المتهم بذبح أسرة كاملة بالفيوم

كان  محمد عثمان يونس وسطاوي – طالب- قد اعتاد دخول  منزل والدته متخفياً في ملابسه، يرتدي كاباً أسودا يخفي به معالم وجهه وملامحه حتى يستطيع الدخول والخروج بسهولة دون أن يتعرف عليه أحد، وذلك للحصول على ملابسه وبعض النقود التي تعينه على استمرار الهروب بعيداً عن أعين العدالة.

جاء هذا بعدما تردد أنه وراء ارتكاب مذبحة شقيقه وزوجته ونجلتهما ، وهو ما لم تؤكده الشرطة إلي الآن.

الأهالي حددوا هويته فهرعوا إليه  مسرعين الخطى خوفاً من هروبه مرةً أخرى، وما أن رآهم (المتهم) حتى أطلق لقدميه العنان وظل يجري مسرعاً محاولاً الهروب من هذا الجمع الكبير الذي حاصره بالقرب من إحدي المحلات المجاورة  ، حيث  انقض عليه الجميع ممسكين به.

وقد حاول البعض الاعتداء عليه، ثم اتصلوا بالشرطة، فحضر 7 أفراد من الشرطة واقتاده اثنين منهم على دراجة بخارية متوجهين نحو نقطة شرطة فيديمين.

وقد أسرع أهالي الزوجة القتيلة (إسراء أحمد الصوفي عتمان) خلفه للفتك به، إلا أن الشرطة كانت أقرب إليه، وبالفعل ركض أهالي الزوجة القتيلة خلف المتهم، وهم في تلك اللحظات يقفون جميعا أمام نقطة شرطة فيديمين. 

لا تنسى ان تقوم بعمل لايك لصفحتنا البديله كلمتى
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : وكالات

اخبار متعلقة

اضف تعليق