المحتوى الرئيسى

وفد فلسطيني إلى القاهرة لاستجلاء مبادرات إنهاء الانقسام





أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء اليوم الأربعاء، أن وفداً فلسطينياً سيتوجه للقاهرة لاستجلاء الأفكار التي طُرحت لإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية.

وأوضح عباس في مستهل اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، أن "الوفد سيركز خلال لقاءاته في القاهرة مع الأخوة المصريين، على كيفية تحقيق المصالحة الوطنية، من خلال الأفكار التي طرحناها سابقاً، وهي حل اللجنة الإدارية التي شُكلت من قبل حماس، وتمكين حكومة الوفاق الوطني من القيام بمهامها بكل حرية في قطاع غزة، والتحضير لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية".

وقال عباس إن "هذا الاجتماع ينعقد قبيل توجهنا للأمم المتحدة، وعقد اللقاءات في القاهرة مع حركة حماس، والتي قدمت خلالها بعض الأفكار بخصوص المصالحة الوطنية".

وأضاف: "سنستمع لأفكار اللجنة التنفيذية وآرائها عشية ذهابنا إلى الأمم المتحدة، إضافة إلى عدة قضايا أخرى سيتم مناقشتها خلال الاجتماع".

وفي وقت سابق اليوم، أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، ناصر القدوة، أن مشاركة حركة حماس في المجلس الوطني الفلسطيني هي "مسألة غير مرتبطة بالتفاهم بين فتح وحماس حول منظمة التحرير الفلسطينية فقط، إنما مرتبطة بالتفاهم بين فتح وحماس حول مجمل الوضع الفلسطيني بما في ذلك قطاع غزة".
وأكد القدوة خلال مؤتمر صحافي عقده في مدينة رام الله، على حرص فتح على ضرورة التفاهم والاتفاق مع كافة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية من أجل إنجاز عقد المجلس الوطني، حيث إنه لجميع فصائل منظمة التحرير بما فيها فتح مصلحة في ذلك، كون ذلك مصلحة وطنية فلسطينية عليا.
وشدد على أهمية انعقاد المجلس الوطني كخطوة لا بد منها من أجل تفعيل ودعم منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني، والإطار الجامع لكل القوى الفلسطينية والمعبرة عن الهوية الوطنية والشخصية الوطنية المستقلة.
وقال: "لن يكون ممكناً أن يكون هنالك تفاهم حول منظمة التحرير الفلسطينية والمشاركة في المجلس الوطني الفلسطيني بمعزل عن الوضع في قطاع غزة، يجب أن يكون هناك تفاهم شامل حول كل هذه الأمور بداية في قطاع غزة، وضرورة استعادة القطاع لكي يصبح جزءاً من النظام السياسي الفلسطيني، وبما يرفع كل المعاناة عن شعبنا الفلسطيني، هذا هو الذي يمكن أن يقود إلى مجلس مختلف وإلى ترتيبات متعلقة بالمجلس الوطني الفلسطيني".
وفيما يتعلق بالجهود التي تُبذل في مصر بما يخص ملف المصالحة الفلسطينية، قال القدوة إن "فتح مستعدة للتعاون مع الجهات المسؤولة في جمهورية مصر العربية من أجل تحقيق هدفها".
وكانت اللجنة المركزية لحركة فتح، قالت في بيان لها، مساء الثلاثاء، إنها "حريصة على الحوار المكثف وبشكل سريع مع مصر، وبما يحقق التنفيذ الفعلي من قبل حركة حماس للمطالب العادلة الثلاثة الكفيلة بحل الأزمة، وهي: حل اللجنة الإدارية، وتمكين حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني من ممارسة مهامها في قطاع غزة وإجراء الانتخابات".
وعقد وفد من حركة "حماس"، يوم الإثنين، اجتماعاً مع رئيس الاستخبارات المصرية، اللواء خالد فوزي، لنحو 5 ساعات. وقالت مصادر من الحركة إن الاجتماع ناقش مجموعة من الأمور، التي بدأت بالحديث عن أوضاع غزة، ومطالبة وفد الحركة لرئيس الاستخبارات المصرية بمزيد من التسهيلات لتحسين الأوضاع المعيشية في القطاع.

لا تنسى ان تقوم بعمل لايك لصفحتنا البديله كلمتى
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : alaraby

تغطية خاصة بالموضوع

اخبار متعلقة

اضف تعليق