المحتوى الرئيسى

جلف نيوز حرب البوركيني تضرب شواطئ مصر




"حرب البوركيني تضرب شواطئ وحمامات السباحة في مصر".. تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "جلف نيوز" الإماراتية الصادرة باللغة الإنجليزية تقريرا حول منع سيدات يرتدين البوركيني من استخدام شواطئ وحمامات السباحة الفندقية في مصر.
وقالت الصحيفة في تقريرها المنشور اليوم على موقعها الإلكتروني إن السلطات السياحية في مصر حذرت الفنادق الشاطئية من منع السيدات اللاتي يرتدين البوركيني -وهو زي ضيق يغطي جسم المرأة بالكامل - من استخدام الشواطئ وحمامات السباحة.

 
وجاء التحذير- بحسب الصحيفة- بعد سلسلة شكاوى عن منع منتجعات شاطئية لسيدات يرتدين البوركيني من السباحة.
 
ونشرت وسائل إعلام وشبكات التواصل الاجتماعي خلال الأسابيع الأخيرة، تقارير حول زيادة حالات منع مرتديات البوركيني من استخدام شواطئ وحمامات السباحة الخاصة بالفنادق بسبب ملابسهم.
 
وأثارت هذه القيود الغضب واتهامات بالتفرقة على أساس ديني، الأمر الذي دفع وزارة السياحة على إدانة المنع، ولكنها حثت النزلاء في الوقت ذاته على الالتزام بالقواعد الخاصة بملابس السباحة.
 
وقال عبد الفتاح العاصي رئيس قطاع الفنادق في الوزارة:" ليس لأحد الحق في منع نزيل من استخدام حمامات السباحة طالما أن النزيل يتبع القواعد العامة ومنها ارتداء الزي المناسب".
 
وأكد عبر وسائل الإعلام على ضرورة ألا يكون الزي مصنوع من مادة تتفاعل بشكل ضار مع الماء، قائلا:" من غير المناسب أن ترتدي ملابس مثل البلوزة أو جلابية، في حمامات السباحة".
 
وأوضح العاصي أن مديري الفنادق لديهم الحق في تصميم حمامات سباحة خاصة بالسيدات اللاتي يرتدين الحجاب.


وتعليقا على تصريحات العاصي، تساءلت سحر الجعارة الكاتبة الصحفية في مقال ساخر بصحيفة "الوطن" الخاصة:"هل ستشكل وزارة السياحة لجنة لاختبار المادة المصنوع منها كل بوركيني للتأكد من موافقتها للمعايير الصحية؟".
 
وأضافت:" في الواقع، لا يوجد شيء اسمه ملابس سباحة متوافقة مع الشريعة لأن البوركيني، ضيق وشفاف بسبب الماء".
 
بالتوافق مع الجعارة، رفضت آمنة نصير النائبة البرلمانية والأستاذ في الفلسفة الإسلامية، وصف البوركيني بالزي الإسلامي، وقالت في تصريحات لفضائية "دريم" الخاصة:" استخدام مصطلح مايوه شرعي مع هذه الملابس يعني ازدراء للدين، فمثل أي ملابس سباحة، الملابس التي تسمى بالشرعية تحجم وتوضح جسم من ترتديها".
 
ونصحت السيدات اللاتي يرغبن في الاستمتاع بالسباحة، بالقيام بهذا الأمر في الأماكن المخصصة لسباحة السيدات فقط، مشيرة إلى أن هذه الخدمة متاحة حاليا في أماكن كثيرة.
 
وفي غضون السنوات الأخيرة انتشر البوركيني المعروف محليا بملابس السباحة الشرعية، بشكل واسع لأسباب دينية.
 
وحاول صناع الملابس المحلية الاستفادة من هذا التوجه بالترويج لهذا الزي على مواقعهم الإلكترونية بألوان مختلفة. وتتراوح أسعار البوركيني في مصر بين 100 و300 جنيه، بناء على المقاس والجودة
 
خلال هذا الصيف تدفقت أعداد كبيرة من المصريين بينهم سيدات يرتدين البوركيني على الشواطئ، الأمر الذي يملأ الفراغ الناتج عن التراجع الحاد في أعداد السياح الأجانب منذ ثورة يناير 2011 .
 
وسجلت الفنادق المصرية الشهيرة في منتجعات الغردقة وشرم الشيخ على البحر الأحمر، معدلات إشغال عالية هذا الصيف بسبب إقبال السياح المحليين.

لا تنسى ان تقوم بعمل لايك لصفحتنا البديله كلمتى
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : masralarabia

اخبار متعلقة

اضف تعليق