المحتوى الرئيسى

«العريان» يطالب بفتح تحقيق في «مذبحة رابعة»

طالب «عصام العريان» القيادي البارز بجماعة الإخوان المسلمين، والمحبوس على ذمة عدة قضايا سياسية، بفتح تحقيق فيما أسماه «مجزرة الفض الأمني لاعتصامي رابعة والنهضة».

وفي كلمة له اليوم، خلال نظر محكمة جنايات القاهرة، التي يحاكم فيها بقضية «فض اعتصام رابعة»، المتهم فيها مع عدد من قيادات الإخوان، وصف «العريان» ما حدث بأنه «مجزرة لم يشهدها تاريخ مصر».

وبحسب «الأناضول»، فقد طالب «العريان» باستدعاء 3 مسؤولين سابقين لسؤالهم عن الأحداث، وهم «عدلي منصور» الرئيس المصري السابق المؤقت، ونائبه «محمد البرادعي»، و«حازم الببلاوي» رئيس الوزراء الأسبق.

ومن بين المتهمين في القضية، المرشد العام لجماعة الإخوان «محمد بديع»، و«أسامة» نجل «محمد مرسي» أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا في مصر، و737 آخرين.

وقد تم تأجيل القضية لجلسة السبت المقبل 19 أغسطس/آب الجاري لاستكمال سماع الشهود، وفق مصدر قضائي.

وتعود أحداث القضية، إلى فض اعتصام مؤيدي «مرسي» بميدان رابعة العدوية في 14 أغسطس/آب 2013.

وتوجه النيابة للمتهمين في تلك القضية تهما بينها «تدبير تجمهر مسلح، والاشتراك فيه بميدان رابعة العدوية (هشام بركات حاليا) وقطع الطرق، والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض تجمهرهم، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل»، وهي التهم التي ينفيها المتهمون.

وتحل بعد غد الإثنين الذكرى الرابعة لأحداث فض اعتصامي رابعة والنهضة.

وفي 14 أغسطس/آب 2013، فضت قوات من الجيش والشرطة المصرية اعتصامي أنصار «مرسي» بالقوة.

وأسفرت عملية الفض عن سقوط 632 قتيلا منهم 8 شرطيين، بحسب «المجلس القومي لحقوق الإنسان» (حكومي)، في الوقت الذي قالت منظمات حقوقية محلية ودولية (غير رسمية) إن أعداد القتلى تجاوزت الألف.

لا تنسى ان تقوم بعمل لايك لصفحتنا البديله كلمتى
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : الاناضول

اخبار متعلقة

اضف تعليق