المحتوى الرئيسى

قطر تطالب السعودية بفتح خطوط جوية وبرية أمام الحجاج

طالب رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر، «علي بن صميخ المري»، السلطات السعودية بإزالة العراقيل والعقبات أمام حجاج دولة قطر.

وقال «المري» في مؤتمر صحفي من الدوحة السبت إن «السعودية مازالت تضع عراقيل أمام الحجاج القطريين دون غيرهم من حجاج العالم».

وأضاف «نطالب السلطات السعودية بإزالة العراقيل التي وضعتها أمام الحجاج القطريين، من خلال فتح خطوط مباشرة أمام الطيران القطري لتيسير الحج جوًا، كما نطالب بفتح المنفذ البري لمن لا يستطيع الحج جوا».

وتابع «المري»: «لم نطالب بتدويل الحج، وإنما خاطبنا المؤسسات الدولية لرفع الانتهاك الحاصل بحق الحجاج القطريين»، مشيرا إلى أن السعودية وضعت شروطا عديدة أمام الحجاج القطريين.

ولفت «المري» إلى استقبال اللجنة لحالات طرد لمواطنين قطريين من فنادق الحرم المكي.

من جهة أخرى، اتهم «المري» السلطات الإماراتية بممارسة التمييز العنصري ضد الطلبة القطريين.

وقبل أيام، جددت السعودية الحديث عن منع حجاج قطر من القدوم عبر الخطوط الجوية «القطرية»، في الوقت الذي رحبت بالشعب القطري عبر خطوط جوية أخرى.

وفي سلسلة تغريدات على «تويتر»، قال «سعود القحطاني» المستشار في الديوان الملكي السعودي، إنه «يمكن للحجاج القدوم من الدوحة مباشرة إلى جدة أو المدينة على أي خطوط، إلا القطرية».

وكان «عبدالحكيم بن محمد التميمي»، رئيس الهيئة العامة للطيران المدني السعودي، قال في وقت سابق إن «أجواء المملكة السيادية لا تزال مغلقة أمام الطائرات المسجلة بقطر».

جاء هذا في تصريحات بعد يوم من نفي الإمارات والبحرين ما نشرته وسائل إعلام بشأن فتح مجالهما الجوي السيادي أمام الطائرات القطرية.

وأعلنت الهيئة العامة للطيران المدني السعودية، يوم 30 يوليو/تموز الماضي، تخصيص الدول الأربعة المقاطعة لقطر 9 ممرات طوارئ جوية فوق أعالي البحار لتستخدمها شركات الطيران القطرية، كما هو معمول به في حالات إغلاق المجالات الجوية الإقليمية.

وسبق أن قال المتحدث باسم «هيئة الطيران المدني» السعودية «عبدالله الخريف»، إن الحجاج القطريين لن يستطيعوا الوصول للأراضي السعودية عبر الطائرات الخاصة (طيران الشارتر)، وإنما عبر الشركات التجارية التي يتم الاتفاق عليها، باستثناء الخطوط القطرية.

يأتي ذلك في ظل استمرار السعودية والإمارات ومصر والبحرين، منع قطر وخطوطها الجوية من التحليق في أجوائها، ضمن حصار تفرضه على الدوحة منذ 5 يونيو/حزيران الماضي بدعوى دعمها الإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.

بعد ان وصلت صفحة كلمتي إلى 6 ملايين معجب قامت إدارة فيسبوك و بدون إبداء أسباب بإغلاق الصفحة نهائيا ... ننتظر دعمكم بالإعجاب بصفحتنا البديلة و اقتراحها لأصدقائكم و التفاعل عليها
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : الخليج الجديد

تغطية خاصة بالموضوع

اخبار متعلقة

اضف تعليق