المحتوى الرئيسى

حتى لا تتكرر مأساة الإسكندرية 45 مليار جنيه تنقذ مصر من كوارث القطارات


مآساة جديدة شهدتها محافظة الإسكندرية اليوم الجمعة، بتصادم قطارين بمدخل سيدي جابر أسفر عن مقتل 40 قتيلا وإصابة ما يزيد عن المائة شخص، والعدد مرشح للزيادة خلال الساعات المقبلة.

وزير النقل الدكتور هشام عرفات أرجع سبب الحادث إلى خطأ بشري، والتحقيقات ستكشف عن مدى هذا الخطأ، معللا ذلك بقوله "نحن أمام مأساة حقيقية من مآسي عدم تطوير البنية الأساسية الخاصة بالسكك الحديدية كإشارات بجانب الاعتماد على العنصر البشري".

فيما رآى خبراء طرق وسكة حديد أن سبب الحادث ناجم إما عن عامل التحويلة ووضعه قطارين على خط واحد أو بسبب السرعة الزائدة من قبل السائق، مطالبين بضرورة تطوير شبكة السكك الحديدية سريعا حتى لا تتكرر هذه المآساة.

وتصادم قطاران ظهر اليوم الجمعة، هما قطار 13 أكسبريس "القاهرة – الإسكندرية" بمؤخرة قطار رقم 571 بورسعيد الإسكندرية بالقرب من محطة خورشيد على خط القاهرة الإسكندرية.



كان الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، أعلن أن عدد حوادث القطارات فى 2016، وصل إلى 1249 حادثة نتج عنها 164 مصابا و62 متوفى، مشيرا إلى أن معدل حوادث القطارات خلال العام المشار إليه بلغ 0.1 حادثة لكل 10 آلاف مواطن.

مشروع التطوير 
وفى أبريل الماضى، تم إطلاق مشروع قومى لتطوير السكة الحديد يشمل تطوير البنية الأساسية من إشارات وقضبان، بجانب تطوير القطارات. 

وأكدت وزارة النقل، أنها تعطى تطوير المزلقانات أولوية قصوى بالأخص المزلقانات الموجودة على الطرق السريعة، لأنه لم يتم تطوير سوى 209 مزلقانا من أصل 1300 مزلقان منذ 2007.



وأوضحت أن نظام حجز التذاكر لابد من تطويره وتطبيق نظام الحجز من خلال الإنترنت، لافتة إلى أنه يستهدف زيادة نصيب التذاكر المحجوزة عبر الإنترنت إلى 20% خلال رمضان المقبل بدلا من 5% وفقا لما واقع حاليا.

يشار إلى أن وزير النقل السابق، الدكتور جلال السعيد، أعلن خلال كلمة له أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي في 2 مايو 2016 الانتهاء من تطوير 389 مزلقانا ضمن الأعمال المدنية، على أن يتم الانتهاء من تطوير 1102 مزلقان من إجمالي تعاقدات شركات الطرق والإنتاج الحربي في خطة الوزارة للتطوير، بتكلفة إجمالية لمشروع التطوير تبلغ مليار و112 مليون جنيه.
 
نحتاج 45 مليار للتطوير
من جانبه قال الدكتور هشام عرفات وزير النقل، إن تطوير مرفق السكة الحديد يحتاج مليارات الجنيهات، وأن الوزارة قدرت ما تحتاجه لتطوير المرفق بـ 45 مليار جنيه بجانب القروض الميسرة المتوفرة من البنك الدولى والصندوق الكويتى للتنمية المستخدمة فى مشروع تطوير الإشارات الجارى تنفيذها.



وأضاف وزير النقل، فى تصريحات صحفية، أن الوزارة تشرع فى تنفيذ خطة تطوير السكة الحديد من تجديد قضبانها والإشارات وشراء جرارات جديدة لدعم قطارات قطاعى نقل الركاب والبضائع.

وأكد عرفات، أن تطوير المرفق واستخدام التكنولوجيا فى إدارة المرفق هى السبيل الوحيد لتقليل الأخطاء البشرية وتفادى حوادث القطارات، مشيرا إلى أن العالم يلجأ حاليا للتكنولوجيا لمواجهة الأخطاء البشرية. 

وتابع "بعض مناطق السكك الحديدية مازالت تعتمد على العنصر البشري، تطوير الإشارات الكهربائية والاعتماد على الإلكترونية كانت شيء يجب أن يتم منذ 45 عامًا، ونحن نعمل على تطويرها حاليًا"، موضحًا أن الشركة العالمية المسئولة عن تطوير هذا الخط لم تصل إلى المكان الذي وقع فيه الحادث، فأعمال التطوير على هذا الخط وصلت إلى مركز بركة السبع.

واستطرد عرفات قائلا "سبب الحادث هو خطأ بشري والتحقيقات ستكشف عن مدى هذا الخطأ، ولكن من الواضح أن قطار 13 كان يسير بسرعة كبيرة.. سحبنا الآن الديسك الخاص بالقطارين لتحليلهما ومعرفة أسباب وقوع الحادث".

وأضاف "شكلنا لجنة تحقيق وإدارة أزمة ونحقق الآن مع برجي الإشارات الواقع بينهما الحادث، ومن الواضح أن سائق الجرار الذي تصادم بعربات القطار الآخر قفز هو ومساعدة من القطار"، مؤكدًا أن سائق القطار سلم نفسه للنيابة أما مساعده فهو مصاب بأحد مستشفيات القوات المسلحة.
 
وقفة من الدولة 
وفى هذا الصدد، قال المهندس سمير نوار، رئيس هيئة السكك الحديدية سابقا، إن خسائر السكك الحديدية تحتاج وقفة من الدولة وحلا فعليا.



وأضاف نوار ، أن الخبراء الإيطاليين الذين يقومون على تطوير الهيئة لم يفلحوا حتى الآن وفشلوا فى وضع حد للخسائر التى تتعرض لها السكك الحديدية الأمر الذى يحتاج من الدولة الوقوف مرة أخرى لوضع مخطط زمنى لتطوير السكك الحديدية.

وأوضح نوار، أن تصادم قطاري الإسكندرية اليوم أمر مؤسف ومحزن للجميع، مشيرا إلى أنه سيتم حصر تلفيات الحادث ومعاينة الواقعة أولا قبل تحديد حجم الخسائر.

ولفت إلى أن كل حادثة من حوادث القطارات تكون مستقلة بذاتها من حيث الخسائر المالية والتلفيات، حيث يتم ذلك من خلال اللجان الفنية التى تعاين موقع الحادث وتكتب تقريرا بكل تفاصيله مشيرا إلى أن خسائر تصادم اليوم كبيرة.

تفعيل الخطط الحل 
وأرجع أحمد إبراهيم مستشار وزير النقل السابق، سبب تكرار هذه الحوادث بأن هناك خططًا وضعتها الدولة بالفعل لمواجهة تلك الحوادث، لكنها لم تُفعل حتى الآن، بسبب تعاقب الوزراء على حقيبة النقل، وعدم الاهتمام بتلك الخطط من جانب المسؤولين.

وأضاف إبراهيم فى تصريحات صحفية، أن الحوادث لن تقل، وستزيد في الفترة المقبلة، لأن الحكومة دائما ما تنتفض وقت الحادثة، ثم تخفت عزيمتها مرة أخرى، لافتًا إلى أن الدولة لا تقدم جديدًا لمنع الحوادث.

6أسباب لحوادث القطارات 
الدكتور عماد نبيل خبير الطرق والمرور، قال إن أكثر الأسباب التي تجعل مشهد حوادث القطارات متكرر، هو إنشاء المزلقانات العشوائية غير المرخصة، التي يزيد عددها عن 1000 مزلقان على مستوى الجمهورية.

وأضاف نبيل فى تصريحات صحفية، أن هذه المزلقانات عبارة عن فتحة في السور يحطمها الأهالي لخلق معبر بشكل غير رسمي لهم للعبور، واختصار مسافة الوصول إلى المزلقانات الشرعية عن طريقه، وهي لا تحمل معامل الأمان المتواجدة في الرسمية منها، كالإشارات الضوئية التي تنظم حركة مرور القطارات.

وأوضح أن من ضمن الأسباب أيضا تهالك القطارات وعدم الصيانة الدورية لمعامل الأمان والسلامة بها، لتجنب الأعطال المفاجئة، كذلك اعتياد بعض الركاب على إيقاف القطارات يدويًا بجذب "جزرة" الطوارئ الموجودة في كل عربة، للهبوط في مكان المحطات غير الرسمية.

وأضاف خبير الطرق، أن تقادم القضبان المستخدمة التي تحتاج إحلال وتبديل بسبب العوامل البيئية، أيضا من أسباب الحوادث فضلا عن "الفلنكات" التي تحتاج صيانة دورية، والتوصيلات والتبديلات، وعدم هيكلة الخطوط لتصبح أتوماتيكية.

عامل التحويلة أو السرعة الزائدة 
فيما قال اللواء يسرى الروبى خبير المرور الدولى، إن تصادم القطارين بالإسكندرية، ناجم عن عامل التحويلة ووضعه قطارين على خط واحد أو بسبب السرعة الزائدة من قبل السائق.

وطالب الروبى فى تصريحات صحفية، بتفعيل جهاز "القدم الميت" فى كل قطار عندما يشعر من خلال أجهزة الكترونية بعدم تفاعل السائق معه لفترة زمنية محددة ويقوم بإيقاف القطار على الفور.

وأوضح الروبى، أن خطوط السكة الحديد بالكامل تحتاج الى تطوير شامل من خلال التنمية البشرية للعاملين ووضع أجهزة فنية حديثة داخل كل قطار وتطوير شبكة الجرارات بالكامل إضافة إلى تفعيل دور معهد تدريب السكة الحديد الذى أصبح ليس له أى دور الآن.
 



بعد ان وصلت صفحة كلمتي إلى 6 ملايين معجب قامت إدارة فيسبوك و بدون إبداء أسباب بإغلاق الصفحة نهائيا ... ننتظر دعمكم بالإعجاب بصفحتنا البديلة و اقتراحها لأصدقائكم و التفاعل عليها
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : masralarabia

تغطية خاصة بالموضوع

اخبار متعلقة

اضف تعليق