المحتوى الرئيسى

 النايل سات يشترط الحصول على مستحقاته قبل إعادة البث إلى الحياة

رغم سداد قناة الحياة، كامل مديونيات لمدينة الإنتاج الإعلامي، والتي تصل إلى 20 مليون جنيه، إلا أن أزمة قطع البث عن القناة مستمرة بسبب مستحقات الشركة المصرية للأقمار الصناعية «نايل سات»، والتي طالبت هي الأخرى بسداد مديونياتها كاملة دفعة واحدة، وتسعى إدارة القناة، حاليا لسداد المبلغ حتى يعود البث في أقرب فرصة ممكنة.

وأكدت مدينة الإنتاج الإعلامي، أنها عقب استلام مستحقاتها، في جلسة جمعت رئيس مجلس إدارة قنوات الحياة، د. السيد البدوي، والنائب أسامة هيكل، رئيس مجلس إدارة مدينة الإنتاج الإعلامي، أعادت على الفور كافة الخدمات لاستديوهات قنوات الحياة، المتعلقة بالاتصالات والكهرباء، والتي أدى انقطاعها على مدار الأسبوعين الماضيين إلى انقطاع البث.

وهناك اتفاقا كان قد جرى الثلاثاء الماضي، أن يتم سداد المديونيات على أقساط، وكان مرتبا أن تكون أول دفعة يوم الخميس الماضي، بقيمة 11 مليون جنيه، ولكن مدينة الإنتاج الإعلامي، عادت مرة أخرى لتؤكد أنها تريد المبلغ بالكامل دفعة واحدة، وهو ما اضطر إدارة «الحياة»، إلى تأجيل السداد إلى أمس.

وتسعى إدارة القنوات، في الوقت الحالي لتوفير قيمة مديونيات «النايل سات» لسداداها في أقرب فرصة ليعود البث.

وتحاول حاليا «الحياة» تحسين علاقتها بالعاملين الغاضبين، حيث بدأت صرف راتب شهر من المتأخرات الأسبوع الماضي، للفئة التي تتقاضى أجرا أقل من 3 آلاف جنيه.

ومن المقرر أن تواصل «الحياة»، صرف شهر أيضا للفئات التي تتقاضى أجورا أكبر خلال هذه الأيام، حتى يوافق العاملين على العودة للعمل، بعد أن تنتهي أزمة قطع البث.

بعد ان وصلت صفحة كلمتي إلى 6 ملايين معجب قامت إدارة فيسبوك و بدون إبداء أسباب بإغلاق الصفحة نهائيا ... ننتظر دعمكم بالإعجاب بصفحتنا البديلة و اقتراحها لأصدقائكم و التفاعل عليها
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : الشروق

اخبار متعلقة

اضف تعليق