المحتوى الرئيسى

 السجانين لن يستطيعوا حمايته معلومات مرعبة عن انتشار الشذوذ الجنسي بالسجون شاهد

استضافت الإعلامية جيهان عفيفي - مقدمة برنامج "سكوب" - سجين سابق يُدعى "أشرف" للحديث عن أسباب انتشار الشذوذ الجنسي داخل السجون المصرية .

وقال "أشرف" في البرنامج المذاع على قناة "LTC": "كنت مسجونًا لمدة 15 سنة في قضية قتل ، وأقول إن حياة السجين مبنية على 3 نشاطات ، الكلام ، والكيف ، والشذوذ الجنسي".

وأضاف: "أكثر من يمارسون هذا الفعل هم الذين حصلوا على أحكام بالسجن 15 أو 20 أو 25 سنة ، لأنهم يقضون فترة طويلة بعيدًا عن بيوتهم وزوجاتهم ، وبالتالي يبدأون في اصطياد السجناء الشباب عن طريق استغلال صغر سنهم ، وأحيانًا يتم ممارسة الشذوذ معهم بالعنف ، أو استغلال حاجتهم الناتجة عن قلة زيارة ذويهم ، مثل الحاجة للطعام أو السجائر أو غيره ويتم إخضاعهم هكذا".

وأردف: "المفترض أن الأحداث الذين تتراوح أعمارهم من 15 سنة لـ20 سنة لهم سجون خاصة بهم ، لكن أحيانًا يرسلون بعضهم لقضاء مدة عقوبتهم في السجون العمومية ، وهذا أكبر خطأ لأنهم هذا النوع من السجناء يكونوا الأكثر عرضة لممارسة الشذوذ ، ويستغل السجناء الكبار رهبتهم من الموقف لإجبارهم على هذه الأفعال".

وتابع: "بعضنا يعترض على حدوث تلك الأفعال ولكنه يخاف أن يبلغ لأن السجانين لن يستطيعوا حمايته ، بل إن بعض العاملين بالسجن يمكن أن يبلغوا بعض السجناء أن زملاء لهم اشتكوهم لدى الضابط .. وهذا قد يؤدي في النهاية لإيذاء بالغ للمبلغ ".

واستدرك: "هناك أمراض كثيرة انتقلت نتيجة الشذوذ أبرزها مرض الصفراء ، وبعضهم ماتوا نتيجة ذلك".

شاهد الفيديو:



لا تنسى ان تقوم بعمل لايك لصفحتنا البديله كلمتى
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : كلمتي

تغطية خاصة بالموضوع

اخبار متعلقة

اضف تعليق