المحتوى الرئيسى

شعبة التكييف 50 زيادة فى أسعارها ومن يملك جهازًا بمنزله لديه ثروة

الأجهزة تبدأ من 6.5 ألف جنيه وحتى 22 ألفًا 
جمال الدين: أنصح المستهلكين بالتمهل فى الشراء حتى مطلع العام المقبل انتظارًا لتراجع الأسعار
محمد دبوس: زيادات متوقعة بالمبيعات فى رمضان.. والشركات أرجأت الزيادات لتباطؤ الطلب



تراجع الطلب على التكييفات بنسب تفوق 50% خلال الموسم الصيفى هذا العام، نتيجة زيادة الأسعار لمستويات تتجاوز 40% على العام الماضى، هذا ما أكده جمال الدين، نائب رئيس شعبة تجار التبريد والتكييف بالغرفة التجارية بالقاهرة.

وقال: "من يمتلك جهاز تكييف فى منزله حاليًّا يمتلك ثروة، ونصيحتى للمستهلكين بالتمهل فى الشراء لنهاية 2017 ومطلع 2018 لأن الأسعار ستنخفض فى ظل ترقب استقرار أسعار الصرف ووصول الدولار لسعر عادل".   

وأوضح أن أسعار التكييفات 1.5 حصان أغلبها تدور حاليًّا بين 6.5 و9 آلاف جنيه، لماركات شارب وكاريير وميديا وإل جى، فأعلاها سعرًا "إل جى" وأقلّها سعرًا "ميديا"، وماركتا كاريير وشارب هما الأكثر طلبًا والأوسع انتشارًا، وأسعارهما تصل لـ8160 جنيهًا لكاريير، فيما تصل لقرابة 7400 جنيه لماركة شارب، مقارنة بـ6500 جنيه سعر الماركتين، العام الماضى.

وتابع: "العام الماضى كان هناك تراجع فى المعروض من التكييفات بسبب أزمة الدولار، أما الموسم الحالى فعكسه تمامًا توجد أجهزة ولكن تراجَعَ الطلب لغلوّ الأسعار".

وأضاف جمال الدين أنه رغم الارتفاع الذى طال أسعار التكييفات على مدار الموسم الصيفى الماضى، فإن بعض الشركات بدأت تلجأ لتخفيضات وخصومات على أسعار أجهزة التكييفات لوكلائها هذا الموسم، لتتراجع الأسعار قليلًا وإن ظلت عند مستويات مرتفعة، ومَن يقبل على الشراء حاليًّا المضطر فقط وليس من يرغب فى تحديث الموديل الذى لديه كما كان فى السنوات السابقة.

وذكر أن أغلب شركات التكييفات رفعت أسعارها، العام الماضى، عقب قرار تحرير سعر الصرف، وقفز سعر كاريير على سبيل المثال من 6.6 ألف جنيه منتصف العام الماضى إلى 8160 جنيهًا فى نهاية العام، فيما رفعت بعض الشركات أسعارها تدريجيًّا ومنها شارب حيث ارتفع سعر تكييف 1.5 حصان من 6600 فى ديسمبر الماضى ليصل إلى 7100 فى فبراير، وقفز إلى 7450 جنيهًا فى يناير ثم تراجع مرة أخرى فى أبريل الماضى ليسجل 7400 جنيه.

وأشار إلى أن الأسعار السابقة للتكييفات المنتَجة محليًّا، أما المستوردة فسعرها يتخطى ذلك ويصل لـ12 ألف جنيه للجهاز 1.5 حصان، مقارنة بـ6 آلاف جنيه، العام الماضى، و19 ألف جنيه مقارنة بـ8 آلاف جنيه. 

أما محمد دبوس، رئيس شركة المتحدة للهندسة والتكييف وعضو الشعبة بالغرفة التجارية بالقاهرة، فيقول إنه لا يزال هناك نقص فى المعروض؛ لأن المصانع لديها نقص فى المكونات، والمستهلك لا يشتري لغلو الأسعار، مضيفًا: "الركود دفع معظم وكلاء وتجار التكييفات لتحويل النشاط واللجوء للاستثمار فى الأراضى أو العقارات".

ويشير دبوس إلى أن أسعار التكييفات سترتفع، خلال الأسابيع المقبلة، بنسبة تقترب من 5%، وبمقدار يتراوح بين 200 و300 جنيه للجهاز، مؤكدًا أن الشركات كانت قد أرجأت تلك الزيادة التى كانت تعتزم تنفيذها فى مايو الحالي؛ لتباطؤ الطلب.

وتوقّع تحسن الطلب على التكييفات وارتفاعه لما بين 5 و10% مع دخول شهر رمضان، وارتفاع درجات حرارة الطقس رغم زيادة الأسعار، قائلًا: "الناس كلها مستسلمة للأمر الواقع وتقبُّلهم لزيادات أسعار التكييفات مثل تقبُّلهم ارتفاعات الطعام والشراب".

وأوضح أن متوسط أسعار أجهزة التكييفات لـ2.25 حصان تصل إلى 12 ألف جنيه، و3 "حصان" تصل إلى 14 ألف جنيها، و4 "حصان" تصل إلى 19 ألف جنيه، و5 "حصان" تصل إلى 22 ألف جنيه لأغلب الماركات.

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : المال

اخبار متعلقة

اضف تعليق