المحتوى الرئيسى

عودوا لبلادكم مادمتم تصوِّتون لأردوغان مجهولون يطالبون العائلات التركية المقيمة في ألمانيا بمغادرة البلاد




تفاجأ أتراك مقيمون بمدينة برول غربي ألمانيا، صباح الجمعة 21 أبريل/نيسان 2017، بوجود رسائل مغلقة أمام منازلهم تطالبهم بالرحيل من المدينة والعودة إلى بلادهم الأصلية.

ووفقاً لما نشرته صحيفة "حرييت" التركية، فإن الرسالة التي حملت عنوان "لمحبي أردوغان في ألمانيا"، طالبت الأتراك الذين صوتوا لصالح إقرار التعديلات الدستورية الجديدة في الاستفتاء الأخير، وانتصر فيه حزب العدالة والتنمية بفارق ضئيل، بترك منازلهم ومغادرة الأراضي الألمانية.
وأضاف واضعو الرسالة الذين لم تكشف هويتهم: "نحن نشعر بالقلق بسبب مساندي أردوغان في ألمانيا، ولأن أفكاركم تختلف عن أفكارنا لن نقبل أن تستمروا بالعيش معنا"، مطالبين إياهم بأخذ عائلاتهم والعودة لمدنهم التركية.
وتوترت العلاقات الأوروبية التركية خلال الأشهر القليلة التي سبقت موعد الاستفتاء بعدما منعت السلطات في بعض الدول الأوروبية، وعلى رأسها ألمانيا وهولندا، مسؤولين أتراكاً من حزب العدالة والتنمية من تنظيم فعاليات مؤيدة للتعديلات الدستورية على أراضيها.
وطردت السلطات الهولندية وزيرة العائلة والشؤون الاجتماعية التركية فاطمة كايا بينما كانت في طريقها إلى المشاركة في لقاء لدعم التصويت بـ"نعم" على التعديلات الدستورية.
وبعد موافقة الأتراك على التعديلات الدستورية، من المقرر أن تبدأ السلطات تطبيقها في العام 2019، حيث ستجرى انتخابات برلمانية ورئاسية في توقيت متزامن، وستتحول بذلك تركيا لدولة رئاسية يمتلك رئيسها سلطات تنفيذية أوسع ويرتفع فيها عدد أعضاء البرلمان من 550 إلى 600، على أن ينخفض سن الترشح للبرلمان من 25 إلى 18 عاماً.

لا تنسى ان تقوم بعمل لايك لصفحتنا البديله كلمتى
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : huffpostarabi

اخبار متعلقة

اضف تعليق