المحتوى الرئيسى

مضاربات عنيفة تكبد البورصات العربية خسائر أسبوعية حادة

واصلت البورصات وأسواق المال العربية والخليجية أداءها العرضي المائل للهبوط، بفعل سيطرة المضاربات على تعاملات المستثمرين، مع استمرار غموض مستقبل أسواق النفط رغم اتجاه أعضاء أوبك إلى تمديد اتفاق خفض الإنتاج.

لكن في المقابل، فقد أصبح واضحا أن إجمالي التحركات والتداولات المنفذة خلال الأسبوع الماضي أوجدت الكثير من فرص الاستثمار الجيدة التي يمكن اقتناصها بالأسعار السائدة من قبل المتعاملين، وفي الوقت نفسه عملت على رفع قيم المخاطر المحيطة بالاستثمارات المحمولة، وذلك نتيجة حالة التذبذب وعدم القدرة على التماسك والاحتفاظ بالنقاط الإيجابية، وهذا يعني أن فرص الاستثمار القائمة وفرصة التعرض للمخاطر باتت متساوية إلى حد كبير.

وأوضح التقرير الأسبوعي لـ"صحارى" للخدمات المالية، أن القدرة على تحديد نقطة الدخول المناسبة باتت أكثر صعوبة على الأفراد وأكثر حذرا من قبل المؤسسات، في المقابل بات من المؤكد أن مستويات السيولة الحالية باتت غير قادرة على تأمين النجاح لسياسات التجميع على الأسهم التشغيلية التي غالبا ما تأتي بنتائج إيجابية، تتجاوز التوقعات خلال فترة إعلان النتائج التي غالبا ما تساهم في تسجيل المزيد من التماسك.

شاشات حمراء في دبي

تراجعت سوق دبي في تعاملات الأسبوع الماضي بضغوط قادها قطاع الاستثمار، وسط ارتفاع في أحجام وقيم التعاملات، حيث تراجع مؤشر السوق العام بواقع 39.50 نقطة أو ما نسبته 1.13% ليقفل عند مستوى 3469.82 نقطة.

وقام المستثمرون بتناقل ملكية 1.13 مليار سهم بقيمة 1.42 مليار درهم. وعلى الصعيد القطاعي، تراجع قطاع الاستثمار بنسبة 7.7% بضغوط قادها سهم دبي للاستثمار مع تراجعه بنسبة 10%، وتراجع قطاع البنوك بنسبة 1.13%.

ارتفاع هامشي في أبوظبي

ارتفعت مؤشرات سوق أبوظبي في تعاملات الأسبوع الماضي بشكل طفيف جدا، وسط تباين في أداء الأسهم والقطاعات وتراجع في أحجام وقيم التعاملات عن الأسبوع الأسبق، حيث ارتفع مؤشر السوق العام بواقع 3.5 نقطة أو ما نسبته 0.08% ليقفل عند مستوى 4521.63 نقطة.

وقام المستثمرون بتناقل ملكية 299.73 مليون سهم بقيمة 610.1 مليون درهم. وتراجعت القيمة السوقية بمقدار 1.37 مليار درهم لتصل إلى 467.22 مليار درهم.

وارتفع قطاع البنوك بنسبة 1.92% تلاه قطاع الطاقة بنسبة 0.56%، في المقابل وتراجع القطاع العقاري بنسبة 4.02% بضغط من سهم الدار العقارية وإشراق، اللذين تراجعا بنسبة 4.95% و 0.86% على التوالي، وتراجع قطاع الاتصالات بنسبة 2.48%.

السعودية في المربع الأحمر

سجلت السوق السعودية تراجعا في أدائها خلال تداولات الأسبوع الماضي بضغط من غالبية الأسهم القيادية، حيث تراجعت بواقع 177.92 نقطة أو ما نسبته 2.51% ليقفل عند مستوى 6899 نقطة، وسط ارتفاع أحجام وقيم التداولات، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 899.7 مليون سهم بقيمة 15.3 مليار ريال.

الكويت تعود للنزيف

تذبذبت مؤشرات السوق الكويتية خلال تداولات الأسبوع الماضي لتنتهي منخفضة في ظل تراجع مؤشرات الأحجام وقيم السيولة، حيث تراجع مؤشر السوق السعري بواقع 194.36 نقطة أو ما نسبته 2.77% ليقفل عند مستوى6813.53 نقطة، كما تراجع المؤشر الوزني بنسبة 1.81% وتراجع مؤشر كويت 15 بنسبة 2.08%.

وانخفضت أحجام وقيم التداول بنسبة 19.35% و2.69% على الترتيب، حيث قام المستثمرون بتداول 1.445مليار سهم بقيمة 133.33مليون دينار نفذت من خلال 33.24 ألف صفقة.

وتراجعت القيمة السوقية للسوق بمقدار 520 مليون دينار، أو ما نسبته 1.8% لتصل إلى مستوى 28.05 مليار دينار، مقارنة بنحو 28.57 مليار دينار في الأسبوع الماضي.

خسائر في قطر

تراجع أداء السوق القطرية خلال تداولات الأسبوع الماضي وسط تراجع مؤشرات السيولة والأحجام، حيث انخفض المؤشر العام إلى مستوى 10241.61 نقطة بواقع 209.86 نقطة أو ما نسبته 2.01%.

وارتفعت أحجام التداولات بينما تراجعت قيمتها، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 45.09 مليون سهم بقيمة 970.06 مليون ريال.

واحتل قطاع البنوك المركز الأول بقيمة الأسهم بنسبة 35.94% تلاه قطاع الاتصالات بنسبة 19.69% تلاه قطاع العقارات بنسبة 18.02.% تلاه قطاع الصناعة بنسبة 12%.

وارتفعت أسعار أسهم 12 شركة بينما تراجعت أسعار أسهم 30 شركة. وانخفضت القيمة السوقية إلى 552.22 مليار ريال بنسبة 1.65%، مقارنة بـ 561.46 مليار ريال في الأسبوع السابق خاسرا 9.24 مليار ريال.

تراجع حاد في البحرين

سجلت البورصة البحرينية تراجعا خلال تداولات الأسبوع الماضي، وسط ضغط من قطاعات البنوك والاستثمار والتأمين، وكان هذا الانخفاض بواقع 21.8 نقطة أو ما نسبته 1.61% ليقفل عند مستوى 1334.42 نقطة.

وارتفعت أحجام وقيم التداولات بنسبة 309.68% و42.12% على الترتيب، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 73 مليون سهم بقيمة 6.331 مليون دينار نفذت من خلال 375 صفقة.

انخفاض ملحوظ في عمان

سجلت البورصة العمانية تراجعا ملموسا خلال تداولات الأسبوع الماضي بضغط من القطاع المالي وسط ارتفاع لمؤشرات السيولة والأحجام، حيث أقفل مؤشر السوق العام تعاملات الأسبوع عند مستوى 5474.42 نقطة بانخفاض بلغ 97.20 نقطة أو ما نسبته 1.74%، وارتفعت أحجام وقيم التداول بنسبة 30.89% و71.39% على التوالي، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 90.4 مليون سهم بقيمة 23.7 مليون ريال نفذت من خلال 2882 صفقة.

وعلى الصعيد القطاعي، تراجع القطاع الصناعي بنسبة 2.48% تلاه قطاع الخدمات بنسبة 1.18% تلاه قطاع المالي بنسبة 0.80%.

قطاع الصناعة يضغط في الأردن

سجلت البورصة الأردنية تراجعا خلال تعاملات الأسبوع الماضي، وسط أداء سلبي للقطاع الصناعة في ظل ارتفاع مؤشرات السيولة والأحجام، حيث تراجع مؤشر السوق العام بنسبة 0.44% ليقفل عند مستوى 2219.1 نقطة.

وانخفضت أحجام وقيم التداولات، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 39.8 مليون سهم بقيمة 48.1 مليون دينار نفذت من خلال 20.4 ألف صفقة.

وعلى الصعيد القطاعي، تراجع قطاع الصناعة بنسبة 2.03% تلاه القطاع المالي بنسبة 0.48%، وفي المقابل ارتفع قطاع الخدمات بنسبة 0.81%.

مبيعات عشوائية في مصر

واصل المستثمرون الأفراد اتجاههم البيعي ما تسبب في أن يتراجع المؤشر الرئيسي لأسهم الشركات المدرجة "إيجي إكس 30" بنسبة 0.47% فاقدا نحو 62 نقطة، بعدما أنهى تعاملات الأسبوع عند مستوى 12905 نقطة.

لكن اتجاه الصناديق والمؤسسات نحو الشراء، تسبب في أن تربح أسهم الشركات المدرجة بشكل طفيف لم يتجاوز حاجز المليار جنيه، حيث ربحت الأسهم المدرجة نحو 800 مليون جنيه خلال تعاملات الأسبوع.

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : arabi21

اخبار متعلقة

اضف تعليق