المحتوى الرئيسى

في السعودية أم الكويت؟ هذه هي حقيقة صورة الإبادة الجماعية لطائر الفلامنجو


تداول نشطاء الشبكات الاجتماعية في السعودية والكويت صورة إبادة جماعية لطائر الفلامنجو، وهو ما تسبب في موجة غضب تجاه الصيد الجائر لهذه الحيوانات نادرة الوجود، لغرض التباهي والمفاخرة دون مراعاة لحقوق هذه الحيوانات.
وشارك مستشار الاتحاد الوطني لعمال وموظفي الكويت، فنيس العجمي، عبر حسابه في تويتر، صورة إبادة طائر الفلامنجو، مع الحساب الرسمي للهيئة السعودية للحياة الفطرية، قائلاً: "إبادة كاملة لسرب من طيور الفلامنجو الجميلة فقط للتصوير والتفاخر! علمًا أنه طير بحر لحمه مر وقاسٍ وغير طيب، يجب إيقاف هذا التخلف".
وشهدت تغريدة فنيس تفاعلاً واسعاً في الشبكات الاجتماعية في الدولتين الخليجيتين، حيث تداول المغردون صورًا تظهر جانباً من الصيد الجائر الذي يتعرض له الطائر في الخليج، مطالبين بضرورة بمعاقبة الأشخاص الذين انتهكوا حقوق الحيوان، وتنفيذ عقوبات صارمة عليهم.

ليس في السعودية



من جهتها، نفت وزارة البيئة والمياه والزراعة أن تكون الصورة المتداولة لقتل مجموعة من طيور الفلامنجو حدثت في السعودية.
وأوضح الدكتور إبراهيم القاسم متحدث وزارة البيئة والمياه والزراعة، في حديثه لـ"هافينغتون بوست عربي"، أن إدارة الرفق بالحيوان التابعة للوزارة تتبعت الصورة المتداولة، واتضح أنها تعود لدولة أخرى، وما زالت التحريات قائمة بشأنها.
وقال القاسم: "يوجد لدى إدارة الرفق بالحيوان، الغرفة المركزية البلاغات والطوارئ، والتي تستقبل البلاغات التي تتعلق بالانتهاكات ضد الحيوانات، وما إن يستقبَل البلاغ حتى يتم إصدار توجيه فوري بالاتجاه لموقع الحادثة".

قانون الرفق بالحيوان



وعما إذا كان يوجد نظام للرفق بالحيوان في السعودية، أوضح القاسم أن قانون الرفق بالحيوان مطبق منذ صدوره عام 2014 بقرار من مجلس الوزراء، هذا القانون أعدته المملكة العربية السعودية وتبنته دول الخليج من خلال مجلس التعاون الخليجي.
وذكر أن عقوبة انتهاك قانون الرفق بالحيوان تبلغ 50 ألف ريال للمرة الأولى، وتصل إلى حدود 400 ألف ريال عند تكرار المخالفة لأكثر من مرة.

في الكويت



من جانبه، قال نائب المدير العام للهيئة العامة للبيئة الكويتية، محمد العنزي، عن الصورة المتداولة، إن "هناك صوراً تخص دولة الكويت، وسيتم إحالة من قام بهذه المخالفة إلى النيابة العامة حسب قانون حماية البيئة، وهناك صور أخرى لوقائع حدثت في دول خليجية أخرى، وبكل أسف تم هذا الصيد للتباهي فقط!".
وأوضح العنزي خلال مداخلة له على قناة "الراي" الكويتية، أن قانون حماية البيئة الكويتي يفرض عقوبات رادعة قد تصل إلى السجن وغرامات مغلظة بشكل كبير لكل من يعتدي على حيوانات نادرة، منها هذه الطيور العابرة.

فوضى الصيد الجائر



ولا يعد طائر الفلامنجو الضحية الوحيدة للصيد الجائر في الدول الخليجية، فالطيور بشتى أنواعها كالنسر والصقر والشاهين تتعرض للانتهاكات ذاتها لأغراض مختلفة، في الوقت الذي تُرسَم به هذه الطيور على العملات النقدية لكثير من الدول العربية والأجنبية.
كما أن عدداً منها جعلت من بعض الطيور شعاراً لها؛ فالعقاب في الشعار الأميركي و نسر الكوندور في عدد من دول أميركا الجنوبية ، يعتبر رمزاً للقوة والعلاج من الأمراض.
وذكرت تقارير صدرت من الاتحاد العالمي لصون الطبيعة (IUCN)، أن 80% من الطيور المهددة بالانقراض أو القريبة من مستوى التهديد بالانقراض بدول مجلس التعاون الخليجي هي طيور مهاجرة، أما النسبة المتبقية فمنها 18% طيور متوطنة (Endemic).

لا تنسى ان تقوم بعمل لايك لصفحتنا البديله كلمتى
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : huffpostarabi

اخبار متعلقة

اضف تعليق