المحتوى الرئيسى

لا يَعرف تاريخ هجمات سبتمبر، وأخطأ في اسم إيفانكا والآن لا يتذكر اسم رئيس مجلس النواب إنه الرئيس الأميركي




هل نسي فعلاً دونالد ترامب اسم رئيس مجلس النواب الأميركي بول رايان، وأن ما حدث خلال حديثه كان مجرد هفوة منه، أم كانت ردة فعل منه على النكسة التي أصابته إثر فشل مشروع نظام الرعاية الصحية "ترامب كير"، الذي عمل الاثنان عن قرب لتمريره.
هذا القانون راهن ترامب عليه منذ توليه منصب الرئاسة للحفاظ على سمعته كصانع صفقات، لكنَّ نهايته كانت أن سُحب من التصويت، لعدم توافر غالبية في المجلس لتبنِّيه.
ويبدو أن تلك الخيبة ما زالت في باطن ترامب، الذي استبدل لمرتين اسم رايان، رئيس مجلس النواب، باسم رون جونسون، سيناتور ولاية ويسكونسون خلال خطاب ألقاه، الأربعاء 19 أبريل/نيسان.
وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي الفيديو الذي أخطأ فيه ترامب باسم رايان، خلال حديثه عن القرار التنفيذي الذي أصدره "اشترِ المنتجات الأميركية، ووظِّف أميركيين".

وبحسب ما ذكرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية، قال ترامب وهو يتحدث عن رايان، ولكن مستخدماً اسم رون: "كان لديه عذر وجيه للتغيُّب عن الخطبة التي ألقيت في مسقط رأسه، لأنه كان مع الناتو".
وأضاف: "قلت له يا رون، ينبغي أن تجعل هذه البلاد تبدأ في دفع المزيد من الأموال، إنَّ ما يدفعونه قليل جداً جداً يا رون".
وحين أدرك ترامب خطأه على ما يبدو، أشار إلى جونسون، الذي كان حاضراً بين الحشود أيضاً قائلاً له: "سوف أحدثك عن هذا الأمر أنت أيضاً يا رون".
وكان إلغاء برنامج "أوباما كير" للرعاية الصحية من أهم الأهداف المعلنة لحملة دونالد ترامب لانتخابات الرئاسة الأميركية.
وواجه الحزب الجمهوري أزمةً في التوصل لاتفاق بشأن قانون "ترامب كير"، إذ رأى البعض أن التعديلات المقترحة فيها مغالاة شديدة، في حين اعتبرها آخرون غير كافية.
وكثيراً ما دافع رئيس مجلس النواب عن القانون، حيث نقلت "بي بي سي" عن رايان قوله قبل يوم من سحبه، أي في 24 مارس/آذار 2017: "على مدار سبع سنوات ونصف السنة، وعدنا بإلغاء واستبدال هذا القانون (أوباما كير) المعيب، لما يُحدثه من انهيار وفشل للأسر، وغداً سوف نُكمِل ما بدأناه".
وفي 17 يناير/كانون الثاني 2017، أخطأ ترامب أيضاً حين أشار في تغريدة له إلى فتاة أخرى، بدلاً من ابنته إيفانكا، ما تسبَّب له بموقف محرج.
وفي أبريل/نيسان 2016، وخلال مشاركته في تجمُّع انتخابي بنيويورك، أخطأ ترامب في تاريخ الهجمات التي تعرَّضت لها المدينة، فقال 7 سبتمبر، بدلاً من 11 سبتمبر/أيلول.


سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : huffpostarabi

تغطية خاصة بالموضوع

اخبار متعلقة

اضف تعليق