المحتوى الرئيسى

بالصور عقب أزمتها الأخيرة سائقو أوبر الدخل قل والحال واقف

أقبل العديد على العمل بشركة "أوبر" من مختلف الأعمار بمجرد ظهورها بمصر في محاولة منهم لزيادة دخلهم أو الاعتماد الكلي على دخلها الكبير، لكن في الفترة الأخيرة يمر بعضهم بمشكلة في نظام التشغيل تجعلهم يبحثون عن عمل آخر ينقذهم من معاناة فقدهم للراتب الشهري، ويساعدهم على تلبية التزامات اليومية التي لم يصبحوا قادرين على تحقيقها.

"محمد.ل" أحد المنضمين لشركة "أوبر"، اشترى سيارة بالتقسيط للعمل بها، لمساعدته شهريًا إلى جانب مرتبه الضعيف جدًا من عمله في خدمة عملاء للتسويق بأحد الشركات، وبدأ بتشغيل سائق بها منذ شهر 7 في العام 2016.

وأكد محمد ، أن الأمر في البداية كان ممتازًا جدًا فيحصل مقابل العمل 12 ساعة في اليوم بين 400 و600 جنيه أما الـ8 ساعات نحو 250 أو 350 جنيه، أي في الشهر بعد مصاريف السيارة من بنزين والزيت والمكتب واستخدام الإنترنت على الهاتف والمكالمات ونصيب السواق، من 4 إلى 6 آلاف.

وسرعان ما تغير الحال مع مرور الوقت، ففي شهر ديسمبر لعام 2016، أصبح الفرق بين كل طلب يصل لنحو 25 دقيقة بعد ما كان أقصاها 5 دقائق فقط، ثم في منتصف شهر يناير لهذا العام وصل الأمر إلى 5 ساعات.

وذهب الشاب العشريني إلى شركة "أوبر" أكثر من مرة لإخبارهم عن مشكلته، وكان الرد أن هناك مشكلة في نظام التشغيل جارٍ حلها ولكن لم يحدث تغير حتى الآن ما جعله يتوقف عن استخدام سيارته عن العمل لكونها تشكل خسارة كبيرة له وفقا لـ"محمد".

ويعاني محمد الآن من دفع قسط السيارة قائلا "دلوقتي أنا مش شغال موقفها من أول شهر 2 لإن مبقتش تغطي مصرفها بقيت بخسر، ودلوقتي اللي حوشته بعض المصاريف الشخصية من أوبر بدفعه في القسط والحال واقف".

من جانبه، قال "إسلام" الذي انتقل للعمل في "أوبر" بعد ترك وظيفته في الذهب بسبب الأزمة الاقتصادية، إنه في بداية عمله بـ"أوبر" حصل على 2000 جنيه في الشهر نصيبه بخلاف دخل صاحب السيارة، ولكن اختلف الأمر في يناير السابق فبدأ يقل دخله من الشركة تدريجيًا ليصل إلى 1000 جنيه حتى انعدم تمامًا، وفقًا لوصفه.

ويبحث إسلام الحاصل على بكالوريوس تجارة على عمل يتمكن من خلال دخله تلبية احتياجات زوجته، وطفلهما بعد انتهاء ما ادخره قائلا: "بقالي فترة عايش على اللي كنت محوشه وداخل على السلف"، ويذكر أن العميل لا يشعر بهذه المشكلة.

وفيما يلي بعض الصور الملتقطة من برنامج التشغيل الخاص بشركة "أوبر" من خلال صاحب السيارة، التي تظهر تدريجيا المشكلة التي يمروا بها.

- بيان أسبوعي في شهر 8 لعام 2016.




 - بيان أسبوعي لشهر 10 لعام 2016.




- أرباح يومية لشهر يناير الماضي بعد نحو 13 ساعة.




- أرباح يومية من شهر مارس الحالي.




- أرباح يومية من شهر مارس الحالي بعد نحو 8 ساعات عمل.



لا تنسى ان تقوم بعمل لايك لصفحتنا البديله كلمتى
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : الوطن

اخبار متعلقة

اضف تعليق