المحتوى الرئيسى

3 أسباب لارتفاع أسعار العقارات والأراضي الآثار تشعل تجارة المباني و المطرية آخر الأماكن

في الماضي كان ارتفاع أسعار الأراضي والعقارات يعود إلى أسباب منها دخول قطعة الأرض في «كردون مباني»، أو بناء بعض مؤسسات وهيئات الدولة في مكان ما ليجعل من المنطقة إستراتيجية في المقام الأول، لكن في السنوات الأخيرة لم تعد تلك الأسباب وحدها هي سبب ارتفاع الأسعار بشكل جنوني وظهرت أسباب أخرى.

الآثار

أن تكون المنطقة بها آثار سبب كافي لارتفاع الأسعار بشكل كبير، هذا ما حدث في منطقة المطرية بعد اكتشاف تمثال «بسماتيك الأول» منذ أيام في حدث لفت أنظار الجميع داخل وخارج مصر.

وأدى ذلك إلى ارتفاع أسعار الشقق بالمنطقة بنسبة تزيد عن 40%، فيما أشار صاحب إحدى شركات التسويق العقاري، لـ«فيتو» أن أسعار الشقق في المطرية تتراوح تتراوح بين 10 إلى 17 ألف جنيه للمتر، بالإضافة إلى أن إيجار الشقق مرتفع أيضًا؛ حيث يبدأ من 2000 حتى 3 آلاف جنيه في الشهر.


وأكد أن اكتشاف التمثال الأثري كان أحد الأسباب في زيادة الأسعار بالإضافة لتكلفة البناء، وأكبر المستفيدين من ذلك هم أصحاب المباني فيمكنهم بيع شققهم الآن بمبالغ مضاعفة ويستفيدوا من ثمنها في شراء أكثر من شقة أخرى.

المول التجاري

المولات التجارية كانت هي الأخرى أحد الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع أسعار الشقق، وهذا ما حدث بعد افتتاح مول مصر بمدينة السادس من أكتوبر لتزيد أسعار الشقق بنسب تزيد عن الضعف وهو ما حدث مع مول مصر الذي غير خريطة البيع والشراء بأحياء 6 أكتوبر.


الاستثمار 

المدن الجديدة هي الأخرى لاتزال تملك سحر خاص في جذب المستثمرين وتجار العقارات ما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار مع زيادة حالة العرض والطلب، خصوصًا أن تلك المدن يتم تخطيطها على أحدث الطرق ويتم توفير الخدمات لها ما يجعل البعض يفضلها عن غيرها.

أمر طبيعي

ومن ناحيته، أكد إيهاب العقدة، مستثمر عقاري، أن سبب الزيادة في أسعار المباني طبيعي جدا نظرا لارتفاع أسعار مواد البناء بشكل مبالغ فيه بالإضافة إلى عوامل أخرى مثل المرافق التي يحتاجها المواطن.

وأشار «العقدة»، في تصريحات صحفية، أن المباني لم ترتفع أسعارها كما هو معروف لكن انخفاض قيمة الجنيه هو السب.

لا تنسى ان تقوم بعمل لايك لصفحتنا البديله كلمتى
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : vetogate

تغطية خاصة بالموضوع

اخبار متعلقة

اضف تعليق