المحتوى الرئيسى

رياح التغيير تهب في ألمانيا هل يطيح شولتز بأنجيلا ميركل؟


الاشتراكييون الألمان يعيشون حالة من النشوة بعد اختيار مرشحهم مارتن شولتز  لخوض حلبة السباق الانتخابي أمام أنجيلا ميركل، بحسب شبكة سي إن بي سي الأمريكية.

 
وأضافت: "رياح التغيير تهب على العاصمة الألمانية برلين عقب تصويت الحزب الديمقراطي الاشتراكي الألماني الممثل لتيار يسار الوسط بأغلبية ساحقة لصالح مارتن شولتز".
 
 
ووسط طقس ممطر، انعقد مؤتمر متميز  للحزب شرق برلين رغم قتامة الأجواء خارج القاعة، واكتظ المكان باللافتات والحضور الجماهيري الطاغي، وفقا للشبكة الأمريكية.
 
من جانبه، قال  توماس أوبيرمان أحد مسؤولي الحزب إنه من المذهل كيف استطاع مارتن شولتز تغيير وضع الديمقراطيين الاشتراكيين.
 
واستطرد: "ثمة قسم كبير من الألمان أصبحوا على قناعة أن ميركل رغم كونها قامت بالدور المنوط بها الا أنه يمكن القول أنها اصبحت منهكة القوى".
 
وفي أثناء المؤتمر،  حمل الجمهور لافتات تحمل شعار " حان وقت شولتز " مرددين هتافات صاخبة تشيد  بالخطاب الافتتاحي للسياسي الصاعد  الذي طالما ينادي بالعدالة والإنصاف.
 
وبإجماع كامل 100 %،  أعلن مندوبو الحزب اختيارهم لشولتز.
 
 
وباغت شولتز الحضور قائلا " أرغب أن يصبح الحزب الاشتراكي الديمقراطى فى طليعة القوى السياسية في ألمانيا  أننى اعتزم الترشح لخلافة ميركل كمستشار للجمهورية الألمانية".
 
وأردفت سي إن بي سي: "يبدو الأمر كأنه مزحة تحولت إلى حقيقة،  فمنذ 3 أشهر أشارت التقديرات إلى أن الحزب الاشتراكى الديمقراطي لا يحظى بأكثر من 20% فى أوساط الشعب الألمانى لكن الأمر أصبح مختلفا تماما".
 
الصعود الهائل الذي حققه الحزب مكنه من أن يكون أحد فرسان الرهان في  مواجهة ميركل زعيمة الاتحاد  الذيمقراطي المسيحي،   وربما يكون هو  الحصان الرابح حسب أحدث استطلاعات للرأي
 
متذرعاً بشعار " حان الوقت لإرساء العدل والإنصاف ومتعهدا  بإعادة إرساء أسس العدالة الاجتماعية،  يحاول شولتز استقطاب الناخبين وحتى من لا يرغبون التصويت خاصة أن هناك قسم يشعر بالحرمان من أية امتيازات فى ظل النظام السياسي الحالي.
 
كما تعهد شولتز  باستكمال ما يعرف بخطة 2010 والتى تمثل أساسا للتعافى الاقتصادي الذي عاشته ألمانيا منذ أوائل الألفية الحالية.
 
ويظهر  شولتز نفسه كمواطن عادي تمكن من الحصول على فرصة ثانية بعد إدمانه للكحول.
 
ونقلت سي إن بي سي عن  أوبرمان قوله إن شولتز رجل ذو مواقف  وتوجهات واضحة، كما أنه يتمتع بمستوى رائع من المصداقية  ويعرف كيف يتحدث مع شعبه ويشعر بهم.
 
 ومن المزمع إجراء الانتخابات الفيدرالية الألمانية في 24  سبتمبر المقبل.
 
 
ولد شولتز  عام 1955، وهو الرئيس رئيس البرلمان الأوروبي دورتين متتاليتين.
 

لا تنسى ان تقوم بعمل لايك لصفحتنا البديله كلمتى
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : masralarabia

اخبار متعلقة

اضف تعليق