المحتوى الرئيسى

 برلماني تسريبات البرادعي ليست تجسسًا والنبي محمد أقر بها

قال عضو مجلس النواب، محمد عبدالغني، وعضو ائتلاف «دعم مصر»، إن الأديان السماوية حرمت التجسس على الآخرين، ولكن التسريبات الإعلامية التي عرضت مؤخرًا لا ترقى لمرحلة التجسس.

وزاد أحمد سميح، عضو مجلس النواب، على حديث عبد الغني، خلال لقائهما ببرنامج «العاشرة مساء»، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، على قناة «دريم»: «هذا الفعل (التجسس) حدث أيام النبي محمد وأقره»، راويًا: «سيدنا نعيم بن مسعود أوقع بين المشركين واليهود بهذا العمل، فجمع معلوماته وبدأ بنقل الكلام بين الطرفين، إلى أن أوقع بينهم، وانتصر المسلمون نتيجة هذا الفعل».

وذكر سميح، أن التسجيلات التي ظهرت مؤخرًا لا تخص مواطنين عاديين، ولكنها تخص مسئولين أداروا البلاد في ظروف حرجة.

تابع: «إذا لم تقم الأجهزة الأمنية بالتسجيل للدكتور محمد البرادعي، مستشار رئيس الجمهورية السابق، خلال فترة تواجده بمصر، فستتهم بالتقصير في عملها، وخاصة أن شبابًا خضعوا في هذا الرجل وفقدوا أعضاءً من أجسامهم».

لا تنسى ان تقوم بعمل لايك لصفحتنا البديله كلمتى
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : كلمتي

اخبار متعلقة

اضف تعليق