المحتوى الرئيسى

القضاء الإسباني يدين سيدة قتلت ألفيْ كلب وقط بالحبس أربع سنوات


أدان القضاء الإسباني مديرة ملجأ لرعاية الحيوانات الضالة بثلاث سنوات وتسعة أشهر وغرامة 19800 يورو (حوالي 21 ألف دولار) بعد اتهامها بقتل ما يقارب ألفي حيوان، من الكلاب والقطط، كانوا في صحة جيدة، ما بين 2008 و 2010.
ويتعلّق الأمر بسيدة تدعى كارمن ماران أكيلار، تبلغ من العمر 72 سنة، كانت تملك محلّ تربية كلاب وقطط بمدينة مالاغا جنوب اسبانيا، واتهمت رسميا، وفق ما نقلته الصحافة الإسبانية بداية هذا الأسبوع باستخدام العنف ضد الحيوانات وتزوير وثائق، بينما حوكم مساعدها بعام حبسًا وغرامة 3600 يورو لمساعدته لها في قتل الحيوانات.
واستند نصّ الاتهام إلى أن السيدة ومساعدها قاموا بالتخلص ممّا يقارب 2183 حيوانا لأجل تحويل توسيع المقر وتحويله إلى عيادة بيطرية، رغم عدم توفرها على دبلوم يخوّل لها ممارسة المهنة، وقد كان المقر في الأصل خاصًا برعاية الكلاب والقطط التي لا تتوفر على مالك، واستفادت منه السيدة بقرار من مجلس المدينة.
ولأجل الإبقاء على سرية "جريمتها" تجاه الحيوانات، قال نص الاتهام إن السيدة كانت ترفع أصوات الموسيقى بما يسمح بتغطية صراخ القطط والكلاب أثناء تنفيذ حكم الإعدام بها، واستخدمت هذه السيدة لأجل قتل الحيوانات حقنا تخصّ القتل الرحيم، غير أنها، ولأجل الاقتصاد في كميتها، كانت تحقنها الحيوانات بها في العضلات وبين الأوردة، ممّا تسبّب بألم رهيب لهذه الحيوانات، قبل القيام بإحراق جثتها.
وجرى اكتشاف ما جرى عندما قامت دورية للسلامة الصحية بزيارة العيادة البيطرية، لتتبين وجود آثار عمليات تخلّص من الحيوانات، في وقت نفت فيه السيدة ومساعدها كل الاتهامات، بينما طالب القاضي الذي تابع القضية بضرورة تعديل القانون الجنائي لإقرار عقوبات أكبر بحق من يرتكبون جرائم المعاملة السيئة للحيوانات، خاصة من يقومون بذلك في أماكن مخصصة لرعاية الحيوانات.

لا تنسى ان تقوم بعمل لايك لصفحتنا البديله كلمتى
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : arabic.cnn

اخبار متعلقة

اضف تعليق