المحتوى الرئيسى

يديعوت قمة بين أبو مازن ونتنياهو في موسكو أكتوبر المقبل

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية عن مباحثات تجرى على قدم وساق لعقد قمة في موسكو بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن).  

 

وأشارت الصحيفة إلى أن اللقاء "النادر" من المقرر أن يجرى في شهر أكتوبر المقبل، لافتة إلى أن هذا التطور يأتي بعد أسبوع من إعلان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن نظيره الروسي فلاديمير بوتين اقترح عليه استضافة قمة سلام في موسكو بين أبو مازن ونتنياهو.

 

كانت الصحيفة قد كشفت في الماضي عن مفاوضات لعقد قمة ثلاثية بين أبو مازن ونتنياهو والسيسي في القاهرة في محاولة لإحياء "عملية السلام".

 

وقالت "يديعوت" إن الرئيس الفلسطيني أبدى موافقة مبدئية على المشاركة في القمة التي يرعاها الرئيس الروسي بوتين. ونقلت عن مصادر سياسية إسرائيلية أن أبو مازن يفضل عقد القمة في موسكو وليس القاهرة، في أعقاب المحاولة المصرية لدفع مبادرة الرئيس السيسي للسلام على حساب المبادرة الفرنسية التي كان الجانب الفلسطيني متمسكا بها. وتتضمن مطالب الرئيس الفلسطيني لتحريك العملية السياسية تجميد الحكومة الإسرائيلية لعملية البناء في المستوطنات ووضع جدول زمني لإنهاء الاحتلال.

 

وقالت المصادر إن أبو مازن تحدث هاتفيا قبل بضعة أيام مع الرئيس بوتين، وجرى بحث مسألة القمة، مع ذلك فإن إمكانية إجراء لقاء بين أبو مازن ونتنياهو باستضافة موسكو يبقى "في مستوى التكهنات. ومن السابق لأوانه تأكيدها". لكن المصادر نفسها أكدت أن "رئيس الوزراء الإسرائيلي مستعد لمباحثات ثنائية مع أبو مازن في أي وقت".

 

كان الرئيس المصري قد صرح في حديث للصحف القومية الأسبوع الماضي قائلا:”ندعم أية جهود إيجابية من قبل الدول ذات الصلة والقادرة على التأثير، سواء كانت الولايات المتحدة أو الاتحاد الأوروبي أو روسيا. أخبرني الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه دعا الرئيس الفلسطيني أبو مازن ورئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو للقاء في موسكو لإجراء مباحثات مباشرة. ندعم هذه الجهود والجميع مدعو للعمل على هذه القضية، التي تتطلب جهودا هائلة واستجابة للمبادرات المطروحة على جدول الأعمال، لكي يكون هناك ضوء في نهاية النفق بالنسبة للفلطسينيين وأن تقوم دولتهم إلى جانب دولة إسرائيل".

 

في السياق أفادت تقارير الأسبوع الماضي عن زيارة وفد إسرائيلي للقاهرة لبحث مبادرة السيسي لتحريك عملية السلام. وفي وقت لاحق وصل الملك الأردني عبد الله الثاني في زيارة عمل للقاهرة، التقى خلالها الرئيس المصري وتناولا في المباحثات استئناف العملية السياسية بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

 

لا تنسى ان تقوم بعمل لايك لصفحتنا البديله كلمتى
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : masralarabia

تغطية خاصة بالموضوع

اخبار متعلقة

اضف تعليق