المحتوى الرئيسى

تورط دحلان والإمارات في بيع الأراضي الفلسطينية للإسرائيليين


أثار تقرير نشرته صحيفة الأخبار اللبنانية المقربة من تنظيم "حزب الله" اللبناني، حالة من الجدل الكبير في أوساط الفلسطينيين في أعقاب اتهامات مباشرة وجهها التقرير لشخص القيادي الفلسطيني البارز، محمد دحلان، وأحد المقربين منه فادي السلامين بالتعاون مع جهات إماراتية في قضايا تتعلق بتسريب عقارات فلسطينية يتم بيعها للإسرائيليين في القدس.

وبحسب تقرير الصحيفة اللبنانية، فإن شركات إماراتية يديرها دحلان تشتري العقارات من أصحابها ويتم بيعها للإسرائيليين، مشيرةً إلى أن فادي السلامين الذي يحمل الجنسية الإسرائيلية وتربطه علاقة وثيقة بدحلان، كان وسيطا في عملية البيع التي تورطت فيها شركة الثريا للدراسات والأبحاث التي يمتلكها دحلان في الإمارات.

وفي خضم ذلك، أصدر النائب العام في رام الله أحمد براك قرارا بالحجز التحفظي على أموال شركة السرينا العالمية للتجارة والاستثمار والتي تعود ملكيتها لفادي السلامين. بتهمة تلقي حوالات مالية من شركة (الثريا) تقدر بأكثر من 2 مليون دولار.

ورد السلامين بنفسه على قرار النائب العام بالقول إن الشركة الهدف منها هو الاستثمار في فلسطين وخلق فرص عمل للشباب الفلسطيني، بالإضافة إلى حماية البلدة القديمة ومقدساتها من التسريب وردع المستوطنين من التوغل في القدس.

وأضاف "للأسف السلطة الفلسطينية ضربت بعرض الحائط بكل عمل وطني شريف من اجل تصفية حسابات سياسية تحت شعار؛ التطاول وانتقاد الرئيس عباس"، مؤكدا أنه سيستمر في الاستثمار في فلسطين وتسخير نفسه وماله وعلاقاته من أجل فلسطين بشكل عام والقدس بشكل خاص، ولا يوجد عائق أمامنا يستطيع ردعنا سواء كان الاحتلال ام الرئيس عباس، حسب قوله.

 

لا تنسى ان تقوم بعمل لايك لصفحتنا البديله كلمتى
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : متابعات

اخبار متعلقة

اضف تعليق