المحتوى الرئيسى

 عار الملاكمة الأمريكي يروج للسياحة المصرية بأسوان !

إستقبل اللواء مصطفى يسري محافظ أسوان الانقلابي صباح اليوم الملاكم الأمريكي دون كينج الذي يزور مصر حاليا بدعوة من وزير السياحة بحكومة الانقلاب هشام زعزوع للترويج للسياحة المصرية .
كما التقي أيضا الملاكم الأمريكي بمحافظ الأقصر، وبتعليمات من قيادة الانقلاب سارع الاعلام المؤيد للانقلاب بعمل لقاء تليفزيوني معه على قناة ontv المملوكة لرجل الأعمال نجيب ساويرس، أجراه المذيع يوسف الحسيني المؤيد للانقلاب.
واستمراراُ لجرائم حكومة الانقلاب فإن هذا الملاكم – الذي قام الانقلابيون بدعوته للترويج للسياحة المصرية - يطلق عليه الشعب الأمريكي "عار الملاكمة في أمريكا " على حسب ما وصفه الكاتب الأمريكي "جاك نيوفيلد" في كتابه " Only in America: The Life and Crimes of Don King" والذي يشير فيه إلى جريمتي قتل قام بهما الملاكم حيث قام بقتل المواطن الأمريكي هيلاري براون أحد رواد صالة القمار التي كان يديرها دون كينج لاعتقاده أنه كان يغش في المقامرة فأطلق النار عليه من الخلف فاصابه في ظهره ليرديه قتيلا .
أما الجريمة الثانية فقد قام بقتل أحد العاملين معه واسمه سام جاريت لاختلافه معه على مبلغ 600 دولار والتي سجن بسببها 4 سنوات في السجون الامريكية، وقد تم التحقيق معه أيضا في مجلس الشيوخ لاتهامه بالاتصال مع عصابات الجريمة المنظمة في امريكا .
وخلال عام 1992 تم استدعاء هذا الملاكم وسؤاله عن علاقته باحد زعماء العصابات جون غوتي الا انه نفى ذلك بشدة وقال ان هذا اتهام عنصري .
من ناحية أخرى فإن دون كينج يحظى بسمعة سيئة جدا بين أبطال رياضة الملاكمة في أمريكا حيث قد قام عدد كبير من الملاكمين بتقديم بلاغات ضده واتهامه بتهم عديدة تتعلق أغلبها بالغش والنصب عليهم ومن هؤلاء الملاكمين الذين تقدموا ببلاغات ضده الملاكم العالمي محمد علي كلاي و لاري هولمز و تيم ويذرسبون و مايك تايسون و تيري نوريس و لينوكس لويس و كريس بيرد .
وبدورها قد أشادت صحف الانقلاب بزيارة الملاكم دون كينج لمصر ونقلوا عنه تصريحات تتعلق بتحسين وجه الانقلاب أمام العالم من الناحية الأمنية و الاقتصادية كما نقلت عنه تحيته واشادته بقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي .
وأخيرا هل أصبح الإنقلابيون لا يستضيفون في مصر إلا من هم على شاكلتهم " قتلة ونصابين " للترويج لانقلابهم الدموي .

اخبار متعلقة

اضف تعليق